الخازن: ما حصل مع المطران الحاج اهانة لكلّ فرد منا كلبنانيين

اكّد النائب فريد هيكل الخازن ان “أتينا من كسروان الى الديمان نحن ووفد من عائلة آل الخازن لأكرر وقوفي الى جانب البطريركية ولأضع نفسي مجددا بتصرفها وبتصرف غبطته في اي موقف واي خطوة يتخذها”.

وتابع خلال لقائه مع بطريرك الراعي في الديمان: “نعتبر انه عندما يقول سيد بكركي وسيد الديمان ان ما حصل مع المطران الحاج اهانة للكنيسة المارونية ولشخصه وللبطريركية فهي تشكل اهانة لكلّ فرد منا كلبنانيين وكأبناء كسروان”.

وختم: “حين يمنع المطران من القيام بعمل انساني، فهذا يعني اقفال أبشرية ومنعه من القيام بدوره الانساني. هذه المسألة تستلزم بحثا عميقا وجديا ولا نقبل فيها بأي شكل من الاشكال، ويجب ان تحلّ سريعاً لانها تعني كرامة كل لبناني اصيل حريص على ان الكنيسة تقوم بدورها على اكمل وجه”.

مقالات ذات صلة