مفتي بعلبك: وصلنا إلى وقتٍ في هذا العهد همّنا الطبابة والغذاء لم نعد نفكر بالإنماء والتنمية

عزى مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خالد الصلح، على رأس وفدٍ، بضحايا فاجعة عرسال باسم مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان.

وألقى الصلح كلمة قال فيها:”أولاً ننقل لكم تعازي صاحب السماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان ومواساته لأهالي عرسال عامة وأهل الضحايا خصوصا. عرسال اليوم كما سائر البلدات البقاعية،  ربما أكثر تحملًا لوجع وطننا وشعبه وإهمال وغياب الدولة ومؤسساتها فيها.”

أضاف: “لقد وصلنا إلى وقتٍ في هذا العهد همّنا كمواطنين أن نسعى لأبسط الأشياء التي حُرمنا منها، الغذاء والطبابة، لم نعد نفكر في الإنماء وتنمية المشاريع لبناء مجتمعٍ آمنٍ ومعافى. هؤلاء الشهداء بإذن الله خرجوا سعياً للقمة عيشهم، قضوا ليعفّوا أنفسهم وأهليهم”.

وختم: “أهلنا وأحبتنا وإخواننا في هذه عرسال الحبيبة، نقف جنبكم اليوم ونقّدم لكم واجب العزاء بمن فقدنا، كما نسأل الله تبارك وتعالى الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى وأن يلهمكم الصبر والسلوان ويكشف عن هذا البلد هذه الطغمة الفاسدة”.