ميقاتي يحمل على تغييب طرابلس عن ” الدستوري”

لا يراهنَنّ أحدٌ على صبر مدينتنا اذا استمر الإجحاف والتجاهل بحقها

قال الرئيس نجيب ميقاتي في تصريح:

مع إحترامنا للشخصيات الخمس التي تم تعيينها في المجلس الدستوري، الا ان الطريقة التي جرى فيها طرح الاسماء داخل الحكومة، توحي بنهج واضح من الاستئثار بكل مفاصل الدولة وتسييس الإدارات والمجالس والقضاء من خلال محاصصة مكشوفة، مما يسيء الى دور المجلس الدستوري وسلطته المستقلة، ويؤدي الى التشكيك المسبق بالقرارات التي قد تصدر عنه، ولو عن غير وجه حق ربما.

وقال: لقد دلت التجارب السابقة أن هذا النهج لا يفيد، بل ينعكس سلبا على مجمل الاداء العام في البلد وخصوصا على عمل الحكومة ، في وقت نحن امام مرحلة من أصعب المراحل اقتصاديا وماليا تتطلب التعاون بين الجميع لمعالجتها بالشكل الذي يبعد عن لبنان الاخطار .

إضاف: إن طرابلس، التي أخرجت من المجلس الدستوري إقصاءً، رغم وجود طاقات طرابلسية قادرة، تتابع الأداء الحكومي وسنتابع مع اهلها التعيينات المقبلة في كل المرافق والإدارات والمصالح كافة، من سرايا طرابلس صعودا لكل المجالس. ولا يراهنن احد على صبر اهل طرابلس في حال الاستمرار في سياسة الاجحاف والتجاهل المتبعة، فطرابلس لها حق على الدولة لن تسكت عنه ولن تدع احدا يفرط به.

مقالات ذات صلة