بو صعب: متفائل بالتوصل إلى حل في ملف الترسيم والرد الإسرائيلي وشيك

عبر نائب رئيس مجلس النواب النائب الياس بو صعب، في حوار مع الإعلامي وليد عبود عبر “تلفزيون لبنان”، عن تفاؤله ب”إمكان التوصل إلى حل في ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية”، وقال: “إن الوسيط الأميركي عاموس هوكشتاين اعترف هذه المرة بإيجابية الموقف اللبناني الموحد الذي أبلغه إياه الرئيس ميشال عون”.

وكشف بو صعب أنه “تبلغ هذا الأسبوع من السفيرة الأميركية دوروثي شيا، أن هوكشتاين سلم العرض اللبناني للحكومة الإسرائيلية”. وتوقع أن يأتي “الرد الأسبوع المقبل أو الأسبوع الذي يخلفه”.

وفي سياق متصل، تمنى بو صعب “أن يكون فريق الرئيس الأميركي جو بايدن قد أعد له ملف الترسيم ضمن الملفات التي يحملها في زيارته المرتقبة إلى المنطقة، وان تتمثل أهم إنجازاته بإنهاء الخلاف الحدودي بين لبنان وإسرائيل”.

على صعيد آخر، توقع بو صعب “أن تفضي الاستشارات النيابية اليوم إلى تكليف رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي”، وقد اعتبر “أن في مقدور الأخير أن يدير المرحلة، وإن استبعد تأليف حكومة، ورأى أن ورقة “القوات اللبنانية” البيضاء سهلت وصول ميقاتي، وهي بمثابة تسمية له ولكن بشكل غير مباشر”، ولفت إلى أنه “لو كانت للسفير السابق نواف سلام حظوظه الحكومية لكان شكل تكليفه عرقلة مؤكدة لناحية التأليف”.

وأوضح بو صعب “أننا في مرحلة نحتاج فيها أن يكمل ميقاتي العمل الذي بدأه مع صندوق النقد الدولي، واعتبر أن شبكة علاقاته الخارجية هي عامل مساعد”.

وعن قضية حاكم المركزي رياض سلامة، قال بو صعب:” إن سلامة بريء بالنسبة له حتى إثبات العكس”، معتبرا في المقابل “أن عدم تنحيته عن منصبه في ظل ملاحقته قضائيا في لبنان والخارج أمر غير طبيعي”، وقال:”إن التجاذبات السياسية تمنع حتى اللحظة إيجاد بديل على رأس حاكمية مصرف لبنان”.

أما نيابيا، فقد دعا بو صعب إلى “التمعن بما حصل في الانتخابات النيابية”، معتبرا “أن شريحة كبيرة من الجيل الجديد بات لها نظرة جديدة يجب أخذها في الاعتبار”. وبين أن بعض الأحزاب والنواب “صنفوا أنفسهم في خانة السياديين والتغييريين، وبنوا حملتهم الانتخابية على هذا الأساس، وصوروا أن انتخاب الفريق الآخر يعني انتخاب “حزب الله” وإيران، وكانت النتيجة أنهم يتعايشون اليوم مع أخصامهم ولم يغيروا شيئا، تماما كما تعايشوا معهم قبل 4 سنوات”.

وسأل بو صعب: “ماذا يفعل هؤلاء اليوم لتنفيذ الوعود الكبيرة التي قطعوها للبنانيين عشية الانتخابات”.

مقالات ذات صلة