لجنة الشباب والرياضة اجتمعت في حضور كلاس وناقشت تفاصيل التحضيرات لاحتفالية بيروت عاصمة الشباب العربي لعام 2022

عقدت لجنة الشباب والرياضة النيابية جلسة قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي برئاسة النائب سيمون ابي رميا وحضور وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الاعمال جورج كلاس والنواب : رائد برو، هاكوب ترزيان، وضاح الصادق، شربل مارون، رازي الحاج، الياس اسطفان، ينال الصلح، الياس حنكش ، غسان عطاالله وبيار أبو عاصي.

إثر الجلسة، قال رئيس اللجنة النائب سيمون أبي رميا:”اجتمعت لجنة الشباب والرياضة وكان اللقاء محددا من أجل التحدث عن قرار مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بشأن اعتماد بيروت كعاصمة للشباب العربي لسنة 2022.

أضاف :” وبعد تهنئة الوزير للجنة النيابية الجديدة حصل نقاش حول هذا الملف، اطلعنا على تفاصيل التحضيرات لاحتفالية بيروت عاصمة الشباب العربي لعام 2022. ومبدئيا سيكون نشاط مركزي لاطلاق هذه الاحتفالية يمتد على مدى تسعة أشهر أي من تشرين الاول 2022 حتى ايلول 2023.بعد النشاط المركزي الذي يحصل في بيروت لاطلاق هذا النشاط سيكون هناك أنشطة حول عناوين معينة ستحدد لاحقا كل نشاط سيكون في كل محافظات لبنان”.

أضاف أبي رميا:”النواب أعطوا افكارهم لهذه العناوين. وكان هناك نقاش حول تمويل هذه النشاطات من جهة مجلس الجامعة العربية المساهم في هذا النوع من النشاطات على الصعيد المالي، وبالتالي هذا المال لن يكفي. وكانت هناك اقتراحات باشراك القطاع الخاص في هذا الموضوع وصار اتفاق مع وزير الشباب والرياضة لمتابعة التنسيق لانها نشاطات مهمة لاعطاء صورة إيجابية عن الواقع اللبناني لاستقطاب الشباب العربي، كما قال وزير الشباب والرياضة واعتمد المصطلح الذي اعتمده رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي وهو إعادة لبنان الى قلب العرب واعادة العرب الى قلب لبنان. هذا الحدث الشبابي الذي سنشهده على المستوى اللبناني وسيكون هناك اجتماعات تنسيقية للمواكبة”.

وختم أبي رميا :”الموضوع الثاني، هو تأهب منتخب لبنان تحت ال 16 لكرة السلة لبطولة العالم وسيكون هناك تواصل مع إتحاد كرة السلة ووزارة الشباب والرياضة من أجل أن نرى كيف سنساهم ونقف الى جانب هذا المنتخب لانه حدث رياضي استثنائي وتاريخي. واللبنانيون مدعوون ان يكونو الى جانب منتخبهم وسيكون لنا لقاء اخر في هذا الصدد”.

مقالات ذات صلة