إختبار نيابي جديد غدًا… الحكومة مؤجلة: عودة صراع النوايا

رجحت المصادر أن الخلاف حول رئيس الحكومة وشكلها سيكون متعدد الإتجاهات، من جهة بين الرئيسين نبيه بري وميشال عون، واستطرادًا رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، ومن جهة أخرى مع القوى المعارضة كالقوات اللبنانية والكتائب والمستقلين الذين يرفضون حكومة “وحدة وطنية” كما صرّح بعضهم، فيما البعض الآخر “لا يزال يشاور نفسه”.

وأوضحت أوساط سياسية مطلعة على الإتصالات “التحضيرية” لصحيفة “الأخبار” أنه ستكون هناك صعوبة كبيرة في الإتفاق على رئيس جديد للحكومة، فيما هناك قوى أساسية ترى أن المدة المتبقية لانتهاء العهد لا تستأهل تأليف حكومة جديدة، ويمكن الإبقاء على الحكومة الحالية لتصريف الأعمال، وأن هذا هو الخيار الراجح.

مقالات ذات صلة