الثنائي والتيار: رئيس المجلس ونائبه!

الاتّصالات نجحت في تأمين بين ٦٥ و٦٧ صوتاً لإعادة انتخاب بري..

عشية الجلسة بلغت الاتصالات ذروتها لتأمين عدد وازن من الأصوات يتيح انتخاب المرشح الوحيد نبيه بري لولاية سابعة من الدورة الأولى. وقد نجحت هذه الاتصالات، بحسب مصادر مطّلعة، في تأمين بين ٦٥ و٦٧ صوتاً، بعدما كان العدّاد الأوّلي يشير إلى ٥٤ صوتاً فقط، بعد تأكيد نواب «التغيير» والكتلتين المسيحيتين الأكبر، القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، عدم التصويت لمصلحة بري.

رغم ذلك، الاتصالات مستمرة حتى الدقائق الأخيرة قبل انعقاد الجلسة، في وقت تشير فيه معلومات إلى تغريد عوني خارج السرب قد يؤمّن لبري بين ٣ أو ٤ أصوات. وهو ما يؤكده نقاش داخل كتلة «لبنان القوي» حول فكرة أن يصوّت نواب التيار بعبارة معينة ما يصعّب على أيّ منهم خرق الإجماع، الأمر الذي تم رفضه لتفادي مزيد من التشنج، علماً بأن المحسوم، حتى الآن، هو صوت المرشح لموقع نائب الرئيس النائب الياس بوصعب، الذي زار عين التينة السبت الماضي، وبدا في أكثر من محطة كما لو أنه مرشح مستقل ويقوم بحملته وحيداً. وهو التقى أمس «التكتل الوطني المستقل» الذي سيصوّت له وفق ما أعلن النائب طوني فرنجية. كما أكدت مصادر قريبة من بري أن كتلة «التنمية والتحرير» ستعطي أصواتها لبوصعب، وخصوصاً أن الأخير سيصوّت لبري، ونفت وجود أي مقايضة في ذلك مع النائب جبران باسيل. وأوضحت المصادر أن «تفضيل بري لبوصعب على أيّ مرشح آخر يعود إلى العلاقة القوية التي تربطهما، إضافة إلى أن التفاهم والتنسيق بينهما سيكون سهلاً، على عكس ما سيكون الوضع عليه في حال فوز مرشح قريب من القوات أو قوى الاعتراض».

الأخبار

مقالات ذات صلة