الجامعة اللبنانية الأميركية ومبادرة الشراكة الاميركية الشرق أوسطية تدعمان مشاريع ابداعية للطلاب

نظمت كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية الاميركية  (LAU)بتمويل من وزارة الخارجية الأميركية “مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية  (MEPI)”، وبالشراكة معGeorgia Institute of Technology (GT)  الجامعة الأميركية في بيروت(AUB) ، والجامعة الأميركية بالقاهرة(AUC) ، ورشة عمل تنافسية – الأميركية، ابداعية ثانية ضمن أنشطة رواد الغد برنامج المنح الدراسية تحت عنوان “VIP+Innovation Showcase Competition” حيث تنافست عشر فرق من مختلف كليات الجامعة (ادارة الاعمال والطب والهندسة وغيرها) امام لجنة ضمت نخبة من الخبراء والباحثين عملوا على تقييم الاعمال الابداعية والحلول التي قدمها الطلاب.

استهل الحفل بتقديم لعميدة كلية الهندسة في جامعة LAU الدكتورة لينا كرم تحدثت خلاله عن اهمية هذا النشاط “في تسليط الضوء على العمل الابداعي للطلاب وحضهم على المزيد من الابحاث والدراسات التي تشكل الاساس الصلب للعمل الجامعي تمهيداً للانتقال الى مرحلة الانتاجية وسوق العمل”.

ثم قدمت الفرق العشر مشاريعها امام اللجنة الفاحصة التي اجتمعت بعدها للتداول في المشاريع المعروضة. وخلصت الى الاعلان عن النتائج وقد فاز بجائزة المرتبة الاولى وقدرها سبعة آلاف دولار اميركي مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية “مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI)”، فريقان: ضم الاول سبعة طلاب من كليتي الهندسة والعلوم باشراف الدكتور وسام فاعور الباحث المتخصص في امراض الكلى والسكري والذي عمل مع فريقه على تصميم “فحص علمي من اجل الاكتشاف المبكر للخلل في امراض الكلى”. في حين فاز الفريق الثاني وضم سبعة طلاب ايضاً من كليتي الهندسة وادارة الاعمال باشراف الدكتورة نغم الغصين الدكتورة والباحثة في الهندسة الكهربائية والتي عملت مع فريقها على تصميم برنامج للطاقة المتجددة وبيعه واستعماله وتوحيد فاتورة الكهرباء في المجتمعات اللبنانية. وشارك برنامج “الامم المتحدة للتنمية UNDP” في دعم هذا المشروع نظراً الى الفائدة المرجوة منه على المستوى الوطني.

وأوضحت كرم ان “مجمل هذه الانشطة تصب في خانة تشجيع الابداع بكل اوجهه لدى الطلاب وهم رواد المستقبل وقادة الغد”. وشددت على “اهمية هذه المشاريع المبتكرة والخلاقة في مختلف القطاعات لجهة بناء قدرات الجامعات عموماً والطلاب خصوصاً وصولاً الى تعزيز الشراكة مع القطاعين العام والخاص والهيئات غير الحكومية”. واعتبرت أن “الابحاث أمر في غاية الاهمية في تعزيز قدرات الطلاب وامكاناتهم خصوصاً مع اختيار مشاريع تقارب العالم الواقعي وسوق الانتاج والعمل”.

يشار الى ان ورشة العمل هذه هي الثانية خلال فترة قصيرة وسبقها قبل حوالي اسبوعين ورشة، أخرى فازت فيها مشاريع الطلاب المتركزة على الصناعات الغذائية والادوية والانتاج الزراعي مثل زيت الخروع وزيت الزيتون وتحسين أداء مصانع البيرة والنبيذ اللبناني ورفع مستوى كفاءة خطوط الانتاج ونوعيتها.

مقالات ذات صلة