حمادة: هذا الأسبوع هو أسبوع الآمال

شدد النائب مروان حمادة على “أهمية ودور الرئيس ميشال عون كرئيس للبلاد وصاحب حق لا زائرا عاديا في الجبل”، لافتا في حديث الى “صوت لبنان” الى أن “رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط، أكد من خلال الوفد الذي أرسله لاستقبال الرئيس في بيت الدين أننا تحت سقف الدولة في كل ما يجري منذ الطائف وأن الخلاف لم يكن مع شخص الرئيس بل مع مناخ عُمم في الجبل قبل حادثتي البساتين والجبل بأشهر من خلال الزيارات والتصاريح في الوقت الخطأ”.

وأكد حماده على “ضرورة استمرارية ما تم أنجازه هذا الأسبوع لكي تكون المصالحة الأساسية مصانة وراسخة”، مشيراً الى أن “المصالحات الصغرة مرتبطة بالأمور التي تتطور قضائيا وسياسيا”.

ورأى حمادة أن “هذا الأسبوع هو أسبوع كل الآمال بإعادة إنعقاد الحكومة بجو أقل حدة وأكثر جدية أمام الملفات الضرورية،” معتبرا أن ما “جاء به رئيس الحكومة سعد الحريري من واشنطن جزء منه إيجابي والآخر متعلق بالعقوبات”، لافتا الى ان “رئيس الحكومة كان واضحا وسمع أجوبة واضحة، فكل ما يتعلق بأمن لبنان واستقرار لبنان الإقتصادي والمالي ويخص اللبنانيين الذين لا ينفذون أجندات خارجية هو بعهدة رئيس الجمهورية ونحمي ذلك الى أقصى حد ان من خلال دور الجيش في الشق الأمني والمصرف المركزي في الشق المالي، أما كل ما يتعلق بأجندات ايرانية فالحريري غير قادر على تعطيله”.

مقالات ذات صلة