بشور اتصل بنقيب الصحافيين الفلسطينيين معزيا بأبو عاقلة وبحثا في مبادرات لاحكام العزلة على الكيان الصهيوني

اتصل رئيس المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن معن بشور بنقيب الصحافيين الفلسطينيين ناصر ابو بكر،  معزيا ومحييا “الشهيدة القامة الإعلامية الفلسطينية العربية شيرين ابو عاقلة التي استشهدت على يد قوات الاحتلال الصهيوني”.

وأعلن بشور للنقيب ابو بكر اعتزازه ب”وفاء الشعب الفلسطيني لشهيدته من خلال التشييع الحاشد والمتواصل منذ الاغتيال الذي شهدته مدن فلسطين كلها مما يؤكد أن الأرض الفلسطينية ستشهد موجة غضب عارمة ضد الاحتلال”.

وأكد بشور “أن الشهيدة شيرين ابنة القدس التي استشهدت في جنين جسدت الوحدة الفلسطينية بكل معانيها فوحدت باستشهادها بين الأقصى والقيامة، بين المقاومة الإعلامية وكل مستويات المقاومة، بين قلعة الصمود في جنين وارض المسرى والمهد في القدس”.

بدوره أبدى ابو بكر “اعتزازه بموقف الجماهير العربية واحرار العالم المدين لهذه الجريمة النكراء”، موضحا انهم في “صدد إعداد ملف هذه الجريمة لضمه إلى الملف الذي سيقدم إلى المحكمة  الجنائية الدولية حول جرائم الاحتلال في الأرض المحتلة وآخرها جريمة اغتيال ابو عاقلة”.

وبحث بشور مع النقيب ابو بكر “جملة مبادرات على المستويين العربي والدولي من أجل تعبئة الرأي العام العربي والدولي لمحاكمة مجرمي الحرب الصهاينة وإنزال أشد العقوبات بهم وبالكيان الغاصب”.

من جهة أخرى، أجرى بشور اتصالا بالإعلامية جيفارا البديري خريجة مخيمات الشباب القومي العربي، معزيا اياها ب”زميلتها ورفيقة عمرها شيرين”، ومحييا “دور الاعلاميات والاعلاميين في فلسطين في خوض واحدة من أشرس معارك التحرر في العالم”.

مقالات ذات صلة