المقداد: سيبقى لبنان واحة حرية للصحافة في محيطنا العربي

وجه عضو تكتل “بعلبك الهرمل” النائب الدكتور علي المقداد “التحية للإعلاميين الشرفاء في عيد الصحافة، الذين لا يرتضون الإرتهان، ويرفضون المساومة على حساب ضمائرهم الحية، في كافة الوسائل المرئية والمقروءة والمسموعة والمواقع الإلكترونية، الذين يحرصون على نقل الحقيقة للرأي العام المحلي والعالمي بصدق وموضوعية وشفافية”.

واضاف: “كل التقدير والاحترام لمن اختاروا مهنة المتاعب لإلقاء الضوء على قضايا الوطن والأمة والمجتمع، فكانوا الأحرص على توجيه النقد البناء الرامي إلى التصويب والتصحيح، بعيداً عن التشويه وبث الشائعات والأضاليل. وكل التحايا لمن عرفوا ان مهنة الصحافة مسؤولية، فامتشقوا أقلامهم لصياغة المواقف والتحاليل والتحقيقات التي تبتغي مرضاة الله ومراعاة المصلحة العامة، بعيدا من التزلف والمواربة، فلا يخافون في إعلاء كلمة الحق لومة لائم،  لانه بالتأكيد لا وسطية بين الحق والباطل”.

وختم المقداد: “في هذا الزمن الرديء الذي نرى فيه أنظمة عربية تتسابق نحو الخنوع والهوان، وتهرول للتطبيع مع العدو الصهيوني، وحيث قلّ الناصر والمعين لقضيتنا المركزية فلسطين، سيبقى لبنان واحة حرية للصحافة في محيطنا العربي”.

مقالات ذات صلة