الشريف يؤكد لوفد من “فتح”: عدم ارتكاب وزير العمل لأي خطأ قانوني

أكد مستشار الرئيس الأسبق لمحلس الوزراء نجيب ميقاتي، الرئيس السابق للجنة الحوار اللبناني – الفلسطيني خلدون الشريف، لوفد من حركة “فتح” في الشمال برئاسة مسؤول الحركة وأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في الشمال أبو جهاد فياض “عدم ارتكاب وزير العمل لأي خطأ قانوني”، بل اعتبر “ان القانون بحد ذاته يحتاج إلى تعديلات تتناسب مع طبيعة الوجود الفلسطيني في لبنان، وعمالة الفلسطيني ليست مرتبطة على الإطلاق بتوطين أو تجنيس بل مرتبطة باستمرار دورة حياته بكرامة”، ورأى أنه “من المفيد أن تلتقي الفصائل الفلسطينية بالوزير المختص أولا وبكل الكتل السياسية ثانيا، لتطالبهم بتعديل هذا القانون في مجلس النواب. وإلى حين تعديله يكون من مسؤولية مجلس الوزراء طلب تجميد تطبيق هذا القانون”.

وتحدث باسم الوفد، الذي زار الشريف في منزله بطرابلس، أبو جهاد فياض مثمّناً “التحركات السلمية والحضارية التي حصلت في المخيمات الفلسطينية ومحيطها”، شاكرا “القوى والأحزاب اللبنانية التي أيدت هذه التحركات، ووقفت إلى جانب المطالب المحقة” وأعلن الاستمرار في التحرك “للوصول إلى نتيجة إيجابية”.

وأكد أن “العلاقات اللبنانية – الفلسطينية عميقة ومتجذرة، ولا يجب أبدا أن يتوقف الحوار حول كل القضايا، خاصة مع توجيهات الرئيس (الفلسطيني محمود عباس) الأخ أبو مازن حول ضرورة التلاقي الدائم مع الدولة اللبنانية والقوى الشعبية لما فيه خير ومصلحة الشعبين الشقيقين”.

وشرح فياض “العتب الفلسطيني على قرار وزير العمل في تطبيق قانون جائر بنظر الفلسطينيين الذين يساهمون في الدورة الإقتصادية في لبنان، ويضخون كل مداخليهم ضمن هذه الدائرة، فلا تحويلات إلى الخارج ولا مكان يلجأون إليه للعمل”.

مقالات ذات صلة