نائب المنية عثمان علم الدين يحاول تبييض صفحته امام اهل مدينته!

زُوراً يحاولون إقناعنا “بامتعاض” نواب “تيار المستقبل” من نائب المنية عثمان علم الدين نتيجة معارضته لقرار الحكومة باعتماد جبل تربل مكباً للنفايات!

هذه المحاولة البائسة في تلميع صورة النائب علم الدين، وإظهاره بمظهر البطل هي محاولة فاشلة وخاصة امام اهل المنية، ونمتلك عدة تسجيلات مصورة لنائب المنية وهو يحاول إقناع الأهالي بحتمية إنشاء المطمر وان لا بديل لذلك، بل أكثر من ذلك، فهو دعم وساند وزير البيئة وبرر له نظريته بأن المكب هو صحي وبأنه سيكون مؤقتاً، خاتماً بأنه يسعى لامتصاص الغضب الشعبي لعلمهِ أن موقفه هذا غير شعبي.

وما مُعارضته المتأخرة للمكب سوى تلبية لطلب أمينه العام احمد الحريري باللحاق بالمزاج الشعبي وركوب تلك الموجة الرافضة لإقامة المكب، سعياً منه بتقليص الخسائر الفادحة شعبياً.

وتبقى هناك إيجابية وحيدة من امتعاضهم هذا، وهي إقرارهم بأنهم كانوا وراء مشروع المكب في تربل.. وهو بالطبع من ضمن مشاريعهم الإنمائية التي وعدوا المنطقة بها كما كل وعودهم السابقة!

(ف. ق)

مقالات ذات صلة