فريد الخازن من بكركي: اتفاق الطائف ضمانة اساسية لوحدة لبنان

زار النائب فريد هيكل الخازن الصرح البطريركي في بكركي برفقة وفد من آل الخازن والتقى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي.

وقال الخازن بعد اللقاء “أتينا الى بكركي برفقة العائلة الخازنية والتقينا سيد بكركي وأكدنا له وقوفنا الدائم أمام الثوابت الوطنية التي ينادي بها صاحب الغبطة وأكدنا بعض النقاط الأساسية التي تتضمنها هذه الثوابت”.

واضاف الخازن “حريصون على النظام الديمقراطي في لبنان وعلى الحريات العامة والخاصة وعلى أن يبقى لبنان حاملاً راية الحياد ما يعني تحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية والدولية وكان هناك تنويها كبيرا بعودة السفراء العرب إلى لبنان لان لبنان بلا علاقاته العربية ومع الخليج العربي لا يمكن ان ينهض.”

وتابع الخازن قائلا “أكدنا مسألة السيادة لأن الاستراتيجية الدفاعية يجب أن يكون لديها جدول زمني واضح يتم فيه حصر السلاح بيد الجيش اللبناني”، مضيفا ان “مقاومة إسرائيل هي حق ولكن من خلال الجيش لذلك يجب دعم الجيش وتسليحه ليتمكن من مواجهة المخاطر الاسرائيلية.”

وتابع الخازن قائلا من بكركي “تطرقنا إلى المبادرة التي حاولنا القيام بها من خلال جمع القوى السياسية اللبنانية والوطنية لأن لبنان بلد التفاهمات والتوافق ومن دون ذلك لا يمكن ان ينهض، مشيرا الى ان هذا الموضوع سيبحث بعد الانتخابات النيابية التي نأمل ان تمرّ بلا اشكالات وعوائق مضيفا “على امل ان نلتقي بعد هذه المحطة الى مرحلة افضل ومجلس نيابي افضل فيه تغيير بالاشخاص والاداء.”

وختم الخازن مشددا على ان “اتفاق الطائف لا يزال الضمانة الاساسية لوحدة لبنان واستقلال”.

مقالات ذات صلة