“كهرباء الانتخابات”…كيف ستؤمن؟

أكدت مصادر وزارة الداخلية لصحيفة “الأخبار” أن أزمة الكهرباء “تقتصر على مراكز الاقتراع، فيما ستجرى عمليات الفرز في السراي الخاص بكل محافظة والتي يمكن للمؤسسة تزويدها بالطاقة حصراً”.

وبحسب الصحيفة، الخطة البديلة التي اعتمدها الوزير بسام مولوي تقوم على “منح المحافظين سلفاً مالية وصلاحيات التواصل مع البلديات لتزويد كل مراكز الاقتراع بالطاقة بين السادسة عصراً والسادسة صباحاً. وعليه، تتصرف البلديات بحسب إمكانياتها؛ بين التي تملك مولّدات أو استئجار مولدات خاصة أم توفير مادة المازوت لمولدات يملكها أفراد أو شركات خاصة”. وللإشراف على تنفيذ الخطة، سيقوم مولوي والمحافظون بجولات لتفقد مراكز الاقتراع كافة.

مقالات ذات صلة