كيف توفي إبن كريستيانو رونالدو وجورجينا رودريغز؟

ضجت وسائل الاعلام ليلة أمس باعلان اللاعب البرتغالي ونجم مانشستر يونايتد ​كريستيانو رونالدو​ خبر ولادة توأمه من حبيبته عارضة الازياء ​جورجينا رودريغز​ الا انهما خلال الولادة فقدا ابنهما بينما بقيت الطفلة على قيد الحياة.

وعلى الرغم من ان كريستيانو اكتفى باعلان الخبر خوفا من ان يتم استغلال هذا الحدث الحزين لكسب سكوب واموال من قبل الصحافة العالمية الا انه لم يكسف تفاصيل ما حدث وما أدى الى فقدانهما جنينهما.

ما نعرفه ان جورجينا لم تواجه مشاكل كبيرة خلال حملها بالتوام وحافظت على صحتها من خلال ممارسة الرياضة وتناول االطعمة المغذية حتى انها كانت تسافر بسكل طبيعي وتتنقل بين بلد واخر خلال الفترة الماضية منها زيارتهما مع عائلتهما الى دبي حيث احتفلا في اطلاق مسلسلهما على احد التطبيقات.

وحتى الايام الاخيرة من الحمل لم تظن العائلة انها ستفقد احد الطفلين ليتبين لاحقا ان هناك خلال معين حدث للطفل خلال الولادة او قبل ساعات من ولادته ويبدو ان صحته لم تكن جيدة عكس شقيقته التي كانت تكتسب كل الغذاء المطلوب من امها لكي تتكون كل اطرافها واجزاء جسمها كما يجب.

الولادة لم تكن مبكرة بشكل يشكل خطرا على الام والطفلين لكن مع ذلك لم تكن النهاية سعيدة كما تمنى الجميع.

مقالات ذات صلة