تيمور جنبلاط عرض مع وفد جامعة MUBS لبرنامج عملها ومبادراتها

إلتقى رئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط، وفد الجامعة الحديثة للادارة والعلوم MUBS والذي ضم رئيس مجلس الأمناء الدكتور حاتم علامي ونائب الرئيس البروفسور نائل علامي، بحضور النائب هادي أبو الحسن وأمين السر العام في الحزب التقدّمي الإشتراكيال مديرال عامل مؤسسة وليد جنبلاط للدراسات الجامعية ظافر ناصر .

وتخلل اللقاء عرض للأوضاع السائدة في ظل الأزمة التي يعيشها لبنان ودور التعليم العالي في هذه الظروف، وعرض جنبلاط “للصعوبات التي تتطلب التكاتف والعمل على تحديد الأولويات التي يسعى اللقاء الديمقراطي مع المعنيين للتعامل معها على كافة الصعد ولا سيما الهموم المعيشية الضاغطة”، محذرا من “مخاطر المنحى السلبي لتطور الأزمة وغياب المعالجات المطلوبة”.

وعرض حاتم علامي لبرنامج العمل الذي اعتمدته الجامعة لمواجهة الأزمة الراهنة، واعتمادها سياسات توازن بين التصدي لمضاعفات الأزمة مع متابعة خطوات التطوير وآخرها حصول الجامعة على الإعتماد المؤسسي الدولي من هيئة Evalag الأوروبية الدولية، بالإضافة إلى خطتها الإستراتيجية لتطوير برامجها، والعمل على ترجمة مشاريع تفعيل الفروع عبر خطوات للتوسيع في مرافق جديدة.

وتطرق نائل علامي إلى مبادرات الجامعة على صعيد الشراكات الدولية كخيار إعتمدته الجامعة للتميز واعطاء طلابها فرصة للإستفادة من هذه الشراكات .

وختاما، تم الإتفاق على تعزيز التعاون في ضوء القناعات المشتركة بأهمية توفير الفرص للطلاب محدودي الدخل، ودور الجامعة ومؤسسة وليد جنبلاط للدراسات الجامعية في دعم شريحة واسعة من الطلاب، كما تناول البحث سبل التعاون في المبادرات الخاصة بالريادة والإبتكار.

مقالات ذات صلة