الفصائل الفلسطينية في غزة تدعو لإعلان التعبئة العامة دفاعًا عن المسجد الأقصى

دعت الفصائل الوطنية والإسلامية في غزة إلى إعلان التعبئة العامة في كل أماكن تواجد شعبنا، مطالبةً جماهير الشعب الفلسطيني لأعلى درجات الجهوزية والخروج بمئات الآلاف دفاعا عن شعبنا والمسجد الأقصى.
وطالبت الفصائل في ختام اجتماعها بمكتب قائد حركة حماس في غزة يحيى السنوار، جماهير شعبنا بالقدس والضفة والداخل المحتل للزحف الكبير وأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى حماية له.
ولفتت إلى أن الفصائل كافة وغرفة العمليات المشتركة ستكون في حالة انعقاد دائم لمتابعة التطورات واتخاذ ما يلزم من قرارات لحماية شعبنا وأرضنا ومقدساتنا أمام الاحتلال.
كما دعت جماهير الشعب الفلسطيني إلى أعلى درجات الجهوزية للخروج بمئات الآلاف في كل مكان دفاعاً عن فلسطين وعاصمتها الأبدية ومسجدها المبارك، كما ندعو جماهير شعبنا للتحرك الشعبي من أجل دعم أهلنا في جنين وكسر الحصار المفروض عليها.
وطالبت الفصائل، جماهير شعبنا في القدس والضفة والداخل المحتل إلى الزحف الكبير لأداء صلاة الجمعة 14 رمضان في المسجد المبارك والرباط فيه حماية له من دنس الصهاينة المجرمين.
ودعت الفصائل، المقاومة في كل مكان إلى مزيد من الاستنفار والجهوزية دفاعاً عن القدس والمسجد المبارك.
وطالبت في ختام الاجتماع جماهير الأمتين العربية والإسلامية وعلماءها وأحرار العالم وجميع الأحزاب الحرة، إلى أوسع تحرك شعبي ضد الاحتلال وسياساته، بما في ذلك التظاهر أمام سفارات العدو وحلفائه، فالقدس والمسجد الأقصى ملك للأمة كلها.
كما طالبت الفصائل الأنظمة العربية والإسلامية المطبعة مع العدو إلى مراجعة حساباتها، والتوقف أمام ضميرها وتاريخها، والكف عن سياسة التحالف مع العدو وتوفير الغطاء له، ولن تحقق هذه الأنظمة من تحالفها مع العدو سوى الحسرة والندم والضياع.

مقالات ذات صلة