أمل أبو زيد ينسحب من الانتخابات ويشن هجوماً على زياد أسود

وقال أبو زيد في تسجيل صوتي وزّعه على أنصاره في المنطقة: “اتخذنا القرار بسحب ترشيحي، ولن أكون في نفس اللائحة مع سيّئ الذكر…. (زياد أسود)، وهذا القرار هو لمصلحتنا ولمصلحة الناس أن لا أكون في لائحة تضم هذا الشخص، وألتقط صوراً معه ونقوم بجولات انتخابية في ظل العداء الكبير جدّاً في القضايا الشخصية والمهنية والسياسية، وهذا ما لا أرضى به”.
وتابع أبو زيد قائلاً: “أنا عوني وتيار، كنتُ وسأظل أكثر من أي وقت. وانسحابي من الانتخابات لا يعني أنني لن أكون مع الناس، بل سأبقى معهم بكل حرية واحترام. وسأظلّ إلى جانب الناس، ومن واجبي أن أكون إلى جانبهم خصوصًا في هذه الظروف الصعبة”.
يذكر أنّه منذ الانتخابات السابقة، يتبادل أبو زيد وأسود الهجوم والاتهامات على بعضهما البعض، ورغم كل المحاولات والواسطات والضغوطات التي مارسها النائب جبران باسيل، لضم مرشّحَيه في لائحة واحدة، إلّا أنّها لم تنجح.
وسيكون لهذا الانسحاب تداعيات كبيرة على “التيار الوطني الحر” في جزين، على بُعد ساعات من إقفال باب تسجيل اللوائح، وبعد تسجيل كافة اللوائح الأخرى، وعدم وجود حليف صيداوي لـ”التيار”.

مقالات ذات صلة