حركة “سوا للبنان” تطلق خطتها الوطنية للنهوض بلبنان تحت عنوان “سوا للنهوض بلبنان”

أطلقت حركة “سوا للبنان”، خطتها الوطنية للنهوض بلبنان، تحت عنوان “سوا للنهوض بلبنان”، وذلك في الـForum de Beirut، كاشفة عن دعمها للقوى التغييرية في الانتخابات النيابية، وحث المواطنين اللبنانيين على المشاركة بكثافة يوم الانتخاب.

وفي هذه المناسبة، أطل الشيخ بهاء رفيق الحريري، على الحضور، في كلمة مسجلة، أشار فيها إلى أن “هيكلية سوا للبنان الجديدة، ستسمح بتحقيق كل ما هو مطلوب للبنان من خلال حركة ساهم في بنائها ودعمها أشخاص كرسوا أنفسهم لصالح هذا البلد”.

وأضاف: “تتماشى مبادئ هذه الحركة مع تطلعات المجتمع الدولي وشركاء لبنان الطبيعيين وحلفائه من دول مجلس التعاون الخليجي والبلدان العربية كافة الداعمة له، والرامية إلى نمو وازدهار بلدنا، والدليل على تنوع هذه الحركة واختلافها عما سبقها من أحزاب وتيارات، هو أنها لا ترتبط باسم او عائلة”، معلنا أنه لن يكون رئيسا لسوا للبنان.

صناديقي
بدوره، قال المدير التنفيذي لحركة “سوا للبنان”، سعيد صناديقي: “حركة سوا للبنان هي حركة سياسية انمائية اجتماعية، وهي ليست حملة انتخابية، بل هي نموذج ديمقراطي، وجد لأنه هناك اشكالية أساسية في طريقة العمل السياسي أوصلتنا إلى الوضع المزري والجهنمي الذي نحن فيه”.

ولفت صناديقي إلى أن “سوا ستدعم كل القوى التغييرية الحقيقية في كل المناطق اللبنانية المشاركة في الإنتخابات، والمشاركة في الإنتخابات لا تعني ترشيح أشخاص وتأليف لوائح، بل تعني حث الناس على الاقتراع ومساعدة من يستحق الوصول”.

الحج
وكشفت الدكتورة ميرنا الحج، وهي من أعضاء مجلس الإستشاريين في “سوا للبنان”، عن الهيكلية الداخلية للحركة، إذ قالت: “تضم سوا للبنان مجلس أمناء يتألف من 40 عضوا من اختصاصيين رواد في الاقتصاد والقانون والصحة والسياسة والأمن والدفاع، إضافة إلى مجلس استشاريين من كبار الخبراء في لبنان والعالم يقدمون الحلول ويضعون السياسات الاصلاحية لتطبيقها”.

وأضافت: “كما تضم الحركة مكتبا سياسيا من ثمانية اعضاء يتم ترشيحهم من المجلس وينتخبون بالاقتراع المباشر لمدة 4 سنوات، كما يتم انتخاب رئيس سوا للبنان من قبل مجلس الأمناء لمدة 4 سنوات”.

هذا وحضر الحفل عدد من الفاعليات ورؤساء بلديات وممثلون عن الأحزاب والمجموعات التغييرية.

مقالات ذات صلة