البرلمان التونسي المعلق يتحدى الرئيس سعيد بجلسة عامة

نقلت وكالة “رويترز” عن أعضاء في البرلمان التونسي المعلق  قولهم اليوم  إنهم “سيتحدّون الرئيس قيس سعيد ويمضون قدما بعد الظهر في عقد أول جلسة عامة كاملة منذ الصيف الماضي عندما جمد المجلس واستأثر بالسلطة التنفيذية”.

واكد نواب إنهم “يتوقعون مشاركة أكثر من نصف أعضاء البرلمان في الجلسة التي ستنعقد عن بعد على الإنترنت وأن يجروا تصويتا ضد الإجراءات الاستثنائية التي أقرها سعيد في  تموز لإلغاء أجزاء من الدستور الديمقراطي لعام 2014 وبدأ بعدها يحكم عبر مراسيم”.

وقالت يمينة الزغلامي، وهي عضو في البرلمان المجمد: “سنمضي قدما في الجلسة المتوقعة ولسنا خائفين من الدفاع عن مؤسسة شرعية”.

وأضافت :”لم يسحب الناس ثقتهم منا. الرئيس أغلق البرلمان بدبابة”

مقالات ذات صلة