ياسين: نحن أمام فرصة للاستفادة من التمويل المناخي

عقد لقاء حواري وطني تشاركي عن التمويل المناخي بين القطاع الخاص وصناع القرار في القطاع العام، بعنوان “القطاع الخاص والتمويل المناخي: حوار عن مجالات التعاون”، في حضور وزير البيئة ناصر ياسين، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد، وبدعم الصندوق الأخضر للمناخ والمؤسسة الحكومية الدولية South Center. وتناول البحث دور القطاع الخاص في تحسين فرص حصول لبنان على تمويل خاص من الصندوق الأخضر للمناخ GCF، وهو المصدر الأهم لتمويل المشاريع المرتبطة بالمناخ في البلدان النامية، لتمكينها من تلبية الأهداف المناخية المحددة في اتفاق باريس للمناخ في العام 2015.

وفي كلمته الافتتاحية قال ياسين: “نقدر الحاجات الاستثمارية السنوية بمليارات الدولارات. لذلك، ينبغي تمويل المشاريع المناخية من كل من المجتمعين الدولي والمحلي، بما في ذلك القطاع الخاص. نحن أمام فرصة جدية للاستفادة من التمويل المناخي الذي يقدمه الصندوق الأخضر للمناخ لتحقيق نقلة نوعية نحو التنمية ذات انبعاثات الكربون المنخفضة والمتكيفة مع المناخ. إن فرص الاستثمار المتعلقة بالمناخ مصممة لتتفوق في الأداء على الاستثمارات التقليدية: ليس فقط من خلال جني عوائد مربحة طويلة الأجل، ولكن أيضا من خلال تحسين مكانة الكيانات وسمعتها على المستوى العالمي، وبالتالي تشجيع تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى البلاد”.

بدوره قال عربيد: “الاقتصاد الداعم للبيئة هو الاقتصاد الوحيد القادر على العمل والانتاج، في وقت قريب جدا. وعلى كل شركة وصاحب اعمال ان يجد مستقبله في ضوء هذه الحقيقة، الآن”.

مقالات ذات صلة