قبيسي: الانتخابات مواجهة حقيقية بوجه الاعداء ومن يريد النيل من هذا الوطن

إعتبر النائب هاني قبيسي ان “الاستحقاق الانتخابي المقبل هو مواجهة حقيقية بوجه اعداء لبنان ومن يريد النيل من هذا الوطن”.

كلام قبيسي جاء خلال رعايته حفل تكريم للامهات نظمه مكتب شؤون المرأة في حركة “امل” المنطقة الاولى شعبة النبطية الفوقا وذلك في النبطية الفوقا وقال: “سنواجه كل من يريد تشويه ثقافة المقاومة والاستحقاقات السياسية القادمة، هي عنوان اساسي لمواجهة المتآمرين على هذا الوطن ومن يسعى منهم في الداخل لتحقيق أحلامه الشخصية، يسعون للتعميم أن الاستحقاق المقبل غير سليم وبأنه لن يمر ولن تجري الانتخابات لكي يضعفوا العزائم ويقللوا الاهتمام”.

أضاف: “أقول بأن الاستحقاق القادم هو مواجهة حقيقية بوجه اعداء لبنان ومن يريد النيل من هذا الوطن ومن يحرمنا من الحصول على ثروتنا في مياهنا الاقليمية، ومن يعاقب لبنان بإقتصاده يعمم بأن الانتخابات لن تجري بموعدها كي لا تذهبوا الى صناديق الاقتراع ويتمكنوا من اختراق ساحاتنا بطرق شتى ويتمكنوا من وضع سياسات داخل الدولة حسب رؤيتهم، وهذا يوصل الى تطبيع مع العدو الصهيوني يؤدي الى رفض سلاح المقاومة وكل ما قدمه الشهداء، يحاولون اخضاع لبنان بلغة طائفية ومذهبية تعمم عبر بعض الاحزاب محتلين شاشات التلفزة ولوحات الاعلانات لكي يتمكنوا من اختراق المجلس النيابي، هذه القلعة الصامدة التي شرعت ما يحتاج اليه المواطن، وللاسف في لبنان اللعبة الطائفية تعطل هذا القانون وتسير بذاك حسب مصالحها الفئوية الطائفية”.

وختم قبيسي: “المحطة الاساس المتمثلة بالانتخابات النيابية سننطلق منها لنحقق العدالة والمساواة ونقاوم معكم لرفض الطائفية السياسية وننتقل بهذا الوطن الى وطن الحرية والمساواة لنحقق اقتصادا سليما ونرفع العبء عن كاهل المواطن”.

مقالات ذات صلة