عبد الله ناصر من برعشيت: مستمرون في حماية بلدنا وفي بناء مشروعنا

أكد مسؤول منطقة الجنوب الأولى في “حزب الله” عبد الله ناصر، خلال لقاء في مجمع بلدة برعشيت مع الهيئات النسائية في الحزب، “أننا نجحنا في حماية بلدنا، ومستمرون في بناء مشروعنا، فقد حمينا لبنان وشعبه وحدوه ومياهه وغازه ونفطه وسيادته، من الجنوب إلى البقاع والهرمل وإلى كل بلدة لبنانية، وبات العدو الإسرائيلي لا يتجرأ على ارتكاب أي اعتداء على لبنان، من خلال معادلة قائمة صيغت بدماء الشهداء ولم تصغ بالكلام والإعلاميات”.

وشدد ناصر على أننا “سنبني لبنان واستقلاله ونحميه من كل من يريد أن يرهنه لدول الخارج التي لا تعمل لمصلحة لبنان، وإنما لمصالحها الخاصة، كما أننا سنعمل مع حلفائنا والناس الشرفاء في هذا البلد على بناء مؤسسات الدولة فيه، فهذا هو مشروعنا الذي نعلنه للجميع وليس لدينا أي شيء لنخفيه”.

وأوضح أن “الاستحقاق الانتخابي ليس عبارة عن ورقة نضعها في الصندوق أو أننا نختار شخصا ليكون نائبا، وإنما هو مشروع للدفاع عن قضية يجب أن نحملها ونعمل بها”، ورأى أنه “إذا سمحنا للفريق الآخر بأخذ الأكثرية، فهذا يعني أننا سمحنا لهم بأخذ البلد في تجاه آخر غير الاتجاه الذي هو عليه الآن، علما أننا اليوم ندفع أرخص الأثمان من أي يوم بعد الانتخابات إذا فاز الفريق الآخر بالأكثرية النيابية، لأنه لو حصل ذلك، واستطاعوا أن يسموا رئيسا للجمهورية ورئيسا لمجلس الوزراء وغير ذلك، فإنهم سيعملون على سحب الشرعية من المقاومة، وبالتالي نصبح أمام مشكلة كبيرة في البلد نحن في الغنى عنها”.

وختم مطالبا الجميع بالحضور “في يوم الـ15 من أيار لتسجيل مشاركة كبيرة في الانتخابات النيابية وبنسبة أكبر من العام 2018، لننتخب قضيتنا ومشروعنا المقاوم”.

مقالات ذات صلة