‏ابو شقرا: ربما تحصل بعض العراقيل لكن البضاعة مؤمنة

أوضح ممثل نقابة موزعي المحروقات فادي ابو شقرا أن “الشركات ‏المستوردة للنفط ستقوم بتسليمنا البضاعة كالمعتاد، ونحن بدورنا سنقوم ‏بتسليم المحطات التي يمكننا تسليمها، لكن المشكلة هي في أن هناك بعض ‏الشركات لم تنه معاملاتها مع المصارف، وكلنا نعلم بوجود اضراب في ‏المصارف. لذا ربما تحصل بعض العراقيل من بعض الشركات، ولكن لا ‏يوجد محطات مقطوعة من المحروقات والبضاعة ستكون مؤمنة”.

وأشار ابو شقرا، في حديث مع “الأنباء”، الى اتفاق مع وزير الطاقة ‏لتسليم المحطات التي ليس عندها بضاعة من أجل تخفيف الضغط في ‏الاسواق الى أن تحل مسألة المصارف.‏

أما في موضوع اضراب قطاع المحروقات الثلاثاء، فقد كشف أبو شقرا ‏ان “سببه كتابٌ من قبل المديرية العامة للنفط يطالب بتوقيف 1400 ‏صهريج عن العمل، والطلب الى أصحابها استبدالها بأخرى جديدة، وهذا ‏الطلب لا يمكن تنفيذه في هذه الظروف الصعبة، لأن ثمن الصهريج ‏‏200 ألف دولار اميركي، ولا أحد يستطيع تأمين هذا الطلب، ما سيؤدي ‏إلى وضع 1400 عائلة في الشارع”.‏

مقالات ذات صلة