نساء اميركيات تقاضين مغتصبهنّ الملياردير الميّت انتحاراً

من المتوقع أن ترفع النساء اللائي يزعمن أنهن تعرضن للاعتداء الجنسي من طرف رجل الأعمال الأميركي الذي انتحر، أخيراً، في السجن جيفري إبشتاين دعوة قضائية ضده.

وقالت المحامية ليزا بلوم، في لوس أنجلوس، والمحامية روبرتا كابلان، في نيويورك، نهاية الأسبوع الماضي، إنهما تعتزمان رفع دعاوى قضائية في نيويورك ضد إبشتاين هذا الأسبوع.

وأوضحت كابلان أنها تأمل بالاستفادة من قانون الأطفال الضحايا، وهو قانون لولاية نيويورك يفتح نافذة لمدة عام أمام الأشخاص لرفع دعاوى قضائية بشأن الانتهاك الجنسي المزعوم بغض النظر عن المدة التي حدثت فيه منذ ذلك الحين.

وعثر على رجل الأعمال إبشتاين (66 عاما) ميتا، صباح يوم السبت الماضي في السجن المعروف بأنه آمن، وكان إبشتاين موقوفا فيه بانتظار محاكمته بتهم اعتداءات جنسية على قاصرات.

وأوقف إبشتاين في السادس من تموز الماضي في نيويورك، واتهم بأنه نظم بين عامي 2002 و2005 على الأقل شبكة تتألف من عشرات الشابات، بينهنّ عدد من طالبات المدارس، مارس الجنس معهنّ في منازله العديدة بمانهاتن وفلوريدا.

“رويترز”

مقالات ذات صلة