جولة جديدة من محادثات السلام بين روسيا وأوكرانيا

تنطلق مفاوضات الجولة الثانية بين موسكو وكييف، مساء اليوم الأربعاء، في الوقت الذي تشهد فيه أوكرانيا هجمات مكثفة في اليوم السابع للغزو.
وأعلن مستشار الرئاسة الأوكرانية ميخائيلو بودولياك، أن المحادثات الروسية الأوكرانية تستأنف اليوم.
وأعربت روسيا عن استعدادها لاستئناف محادثات السلام مع أوكرانيا، مساء الأربعاء، في سابع أيام حرب تقودها موسكو وسط تنديد دولي واسع.
وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية (الكرملين)، دميتري بيسكوف: “وفدنا سيكون جاهزا لمتابعة المحادثات”، مشيرا إلى أن الوفد يتوقع استئناف المحادثات مساء الأربعاء.
وأضاف أن فلاديمير ميدينسكي، مساعد الرئيس فلاديمير بوتين، سيستمر في ترؤس الوفد الروسي بالمحادثات بشأن أوكرانيا، دون ذكر المكان الذي ستعقد فيه الجولة التالية من المفاوضات.
وعقدت الجولة الأولى من المحادثات بين الوفدين الروسي والأوكراني عند الحدود الأوكرانية-البيلاروسية، لكنها لم تسفر عن نتائج.
وقبل ساعات، أعلن الجيش الروسي السيطرة على مدينة خيرسون في جنوبي أوكرانيا.
وأوضح الناطق باسم وزارة الدفاع إيغور كوناشينكوف في تصريحات تلفزيونية أن “الوحدات الروسية في القوات المسلحة سيطرت بشكل تام على خيرسون”.
والخميس الماضي، بدأت روسيا “عملية عسكرية” في أوكرانيا قالت إنها لحماية دونباس ونزع سلاح كييف و”اجتثاث النازية” فيها، فيما استنكر العالم “غزوا” بعواقب إنسانية وخيمة.
والاثنين، أجرى الوفدان الروسي والأوكراني محادثات في بيلاروسيا لمدة خمس ساعات وانتهت دون تحقيق تقدم.
والأحد، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن وفدا يمثل بلاده سيجري اجتماعا “دون شروط مسبقة” مع مسؤولين روس على حدود بيلاروسيا.
من جانبه قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن الروس “لا يعلمون شيئا عن كييف وعن تاريخنا، لأنهم جميعا تلقوا أوامر بمحو تاريخنا ومحو بلدنا ومحونا جميعا”.
وذكر أن “نحو 6 آلاف جندي روسي قتلوا في الأيام الستة الأولى من الغزو”، مشيرا إلى أن روسيا لا يمكنها أن تربح الحرب على أوكرانيا بالقنابل والقصف والصواريخ.
وطالب زيلينسكي المزيد من الدعم من أجل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، مؤكدا أن “الوقت ليس للحياد”.

مقالات ذات صلة