لودريان لترامب: باريس لا تحتاج إلى إذن من أحد للإدلاء بموقفها بشأن إيران

ترامب: ليس من حق أي زعيم دولة أن يحاور طهران "نيابة" عن واشنطن

قال، اليوم الجمعة، وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن باريس ليست بحاجة لإذن من أحد للإدلاء بموقفها بشأن إيران.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال، أمس الخميس، إنه ليس من حق أي زعيم دولة أن يحاور إيران “نيابة” عن الولايات المتحدة، في إشارة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وفي تغريدة على حسابه في “تويتر”، كتب ترامب إن “إيران تعيش أزمة مالية كبيرة. لا تفلح محاولاتهم لمحاورة الولايات المتحدة، لكنهم يتلقون إشارات غامضة من جميع هؤلاء الذين يطمحون إلى تمثيلنا، بمن فيهم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون”.

وأضاف ترامب: “أعرف أن إيمانويل نيته طيبة، شأنه شأن الآخرين، لكن لا يملك أحد الحديث نيابة عن الولايات المتحدة غير الولايات المتحدة نفسها. وليس مسموحا لأحد بتمثيلنا بأي طريقة كانت وبأي شكل من الأشكال!”.

ولم يوضح ترامب ما يقصده بـ “الإشارات الغامضة”، لكن تقريرا إعلاميا أفاد، في وقت سابق من هذا الأسبوع، بأن ماكرون دعا نظيره الإيراني حسن روحاني إلى حضور قمة “مجموعة السبع الكبار” المزمع عقدها في هذا الشهر، للقاء ترامب. ونفى دبلوماسي فرنسي، الأربعاء، صحة هذا التقرير.

“رويترز”

مقالات ذات صلة