لقاء الاحزاب والقوى الوطنية بقاعا ندد بالعدوان الصهيوني على سوريا 

ندد لقاء الاحزاب والقوى الوطنية والقومية في البقاع، في بيان، بـ”العدوان الصهيوني المتمادي على سوريا وما أسفر عنه من سقوط شهداء وجرحى في صفوف الجيش العربي السوري، في استفزاز وقح وغطرسة موصوفة، لاهداف لم تعد خافية على احد في مقدمها محاولة تقويض القدرات العسكرية لسوريا ومساندة المنظمات الارهابية بالنار لرفع معنوياتها وتخفيف الضغط عنها للحؤول دون الاجهاز عليها وتحرير كامل التراب الوطني السوري من رجسها”.

واستهجن البيان “العماء والالسن الخرساء للسياديين اللبنانيين المتمنطقين بالحياد والسيادة والكرامة الوطنية حيال الاستباحة الصهيونية لسماء لبنان والاغارة على اهداف في سوريا الشقيقة، وكأنهم يغيرون مع المغيرين بصمتهم المريب وغمزهم الشامت وتجاهلهم الخبيث، ناهيك بالاستباحة الأرضية والمؤسساتية النافرة للسفيرة الاميركية دوروثي شيا، في حين تملأ المنابر جعجعة والشاشات زعيقا” عن احتلال ايراني مزعوم  وقرار سياسي مصادر”.

وختم: “للأسف الشديد، نحن نعيش محنة العقل والوجدان في الوطنية والسيادة وروح الانتماء، وهذا لطالما كان السبب الرئيس في انهيار البلد وزعزعة استقراره ومرتكزات وحدته واستقلاله، على أمل ان يعود البعض الى رشده السياسي لنحفظ بلدنا من غائلة التآمر والعدوان والتخريب الذي يجسده الكيان الصهيوني والدولة اليهودية الزائلة”.

مقالات ذات صلة