“الكتائب” يُعلن مرشّحه في البترون: لا لجمهورية “زرع البصل على البلكون”

أشار رئيس حزب “الكتائب اللبنانية” سامي الجميّل إلى “أنّنا أمام معركة مصيريّة في الانتخابات المقبلة ونستوعب خطورتها وأهميتها على كل المستويات”.

وقال بعد اجتماع المكتب السياسي الكتائبي: “أمام خطورة الوضع، نحن بحاجة إلى خطوات كبيرة وأن نتوحّد كمعارضة، وكثيرون يطالبوننا بوضع الخلافات جانباً وتوحيد الجهود وأن تصبّ الأصوات التفضيليّة لشخص واحد في البترون نظراً لحساسية المعركة في الدائرة الثالثة”.

وأضاف الجميّل: “تعرّفنا إلى مجد حرب وتابعناه وتبيّن أنّه شخص يُشبهنا بنظافة كفّه وطريقة تفكيره. ولكي نربح المعركة علينا أن نقوم ببعض التضحيات ورأينا أنّه سيلتزم بمبادئ “الكتائب” وأن يعمل معنا بإطار كتلة نيابية واحدة من أجل سيادة لبنان”، مُطالباً بـ”دعم الرفيق والصديق مجد حرب، ونحن كمعارضة من المهمّ أن نوحّد جهودنا لتحسين ظروف النجاح خصوصاً في الشمال والبترون”.

كما دعا جميع الكتائبيين في البترون إلى دعم المرشّح مجد حرب و”هذه معركتنا جميعاً وأطلب أن نصبّ كل جهودنا لنحقق انتصاراً تاريخيًّا في هذا القضاء”.

من جهته، قال مرشّح حزب “الكتائب” في البترون مجد حرب، بعد إعلان ترشيحه من قِبل الجميّل: “متّفقون على أننا نريد جمهورية الحياد لا جمهورية المئة ألف مقاتل ومتّفقون على جمهورية اقتصادها مثل اقتصاد الستينيات لا جمهورية “زرع البقدونس والبصل على البلكون”.

وأضاف مشدّداً على أنّ “المعركة بوجه الفساد وبوجه الخاضعين تبدأ في البترون، وعلينا أن نبدأ سوية في معركة تحرير لبنان وفي 15 أيار علينا أن نجيب على سؤال “أيّ لبنان نريد؟”.

مقالات ذات صلة