خريس: هل تنتظرون الانهيار حتى لا يبقى إمكانية لإيجاد حلول؟

إستغرب عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب علي خريس كيف “تعطل مشكلة قبرشمون انعقاد جلسات مجلس الوزراء لأكثر من شهر والبلد على شفير الهاوية”.

وقال في حفل تأبيني أقامته حركة أمل واهالي بلدة ارزي لأحد قدامى الحركة عزات خشمان في النادي الحسيني للبلدة: “نمر اليوم بأزمات على كل المستويات وكأن البعض لا يسمع ولا يقرأ عن التقارير التي تأتي من الخارج عن واقعنا الاقتصادي والمالي”.

أضاف خريس: “لقد استبشرنا خيرا عندما اقرت الموازنة في المجلس النيابي وبدأنا نسمع بأصوات ايجابية وتقارير من البنك الدولي الى الامم المتحدة الى الكثير من الدول الكبرى ان هذا الانجاز كبير لكن هذا الانجاز يجب ان يواكب بعمل الحكومة لتحقيق بنود كثيرة. ولقد سمعنا تصريح رئيس الحكومة اثناء انتهاء جلسته مع فخامة رئيس الجمهورية بأن الامور تتجه الى الايجابية وانه متفائل بأن مجلس الوزراء ممكن ان ينعقد في وقت قريب”.

وتابع: “ان هذا الامر عجيب والكل يعلم انه في 23 من الشهر الجاري سيصدر تقرير عن واقعنا الاقتصادي وعن مرتبة لبنان. وبحسب التقارير التي تصدر من الامم المتحدة فإن 40 في المئة من واقعنا المالي يعود سببه الى خلافاتنا السياسية”.

وختم خريس: “ان دولة الرئيس نبيه بري كان متألما جدا عندما أعلنا وقف مبادرته وان ذلك ليس لمصلحة لبنان ولا اللبنانيين. هل تنتظرون أيها الرؤساء والمسؤولين والقيادات الانهيار حتى لا يبقى امكانية لايجاد حلول ونحن نرى بأم العين المعاناة على كل الصعد؟ نتمنى الفصل في موضوع البساتين او قبرشمون وجلسات مجلس الوزراء ولتتحمل الحكومة معاناة الشعب اللبناني”.

مقالات ذات صلة