محققون فرنسيون يتجهون إلى السعودية للتحقيق في انفجار رالي دكار

نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر مطلع اليوم أن محققين فرنسيين يستعدون للسفر إلى السعودية قريبا في إطار تحقيقهم في استهداف مواطنين فرنسيين خلال سباق رالي دكار.

وفتح ممثلو الادعاء الفرنسيون في مكافحة الإرهاب تحقيقا أوليا هذا الشهر بخصوص انفجار وقع أسفل سيارة في السباق في نهاية كانون الأول وأصيب خلاله سائق السباق الفرنسي فيليب بوترون بجروح بالغة.

وأكد المصدر ل”رويترز” أنهم سمعوا أيضا من شهود عن حادث ثان وقع لسيارة دعم تابعة للمتسابقة الفرنسية الإيطالية كاميليا ليباروتي شبت بها النيران.

واكدت إذاعة “آر.إم.سي” ان المتسابقة سمعت “انفجارا” قبل نشوب الحريق.

وقال المصدر :”نعتزم إرسال بعثة في وقت قريب جدا”، مضيفا أنه بخلاف ما ذكرته بعض وسائل الإعلام الفرنسية “لم يمانع السعوديون أبدا” في التعاون.

وذكر المصدر أنه “لم تكن هناك حاجة ملحة لسفر المحققين الفرنسيين إلى السعودية لأنهم بدأوا تحقيقهم باستجواب الشهود الفرنسيين بعد عودتهم من المملكة وأن هذه المرحلة من التحقيق انتهت الآن”.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان :”إن ثمة فرضية بأن الحادث الذي أصيب فيه بوترون كان هجوما إرهابيا”.

مقالات ذات صلة