مخايل سركيس الدويهي يعلن تحالفه مع القوات في زغرتا

عقد المرشح عن المقعد الماروني- قضاء زغرتا الزاوية في الدائرة الثالثة في الشمال المهندس مخايل سركيس الدويهي مؤتمرا صحافيا، في صالة مطعم بيت الشيخا- المرداشية زغرتا، أعلن خلاله برنامجه الانتخابي وإطلاق الماكينة الانتخابية، بعد نيله “دعم وتأييد حزب “القوات اللبنانية” ورئيسه سمير جعجع”، في حضور موفد الحزب لمنطقة زغرتا المهندس سليم المقشر وعدد من مسؤولي المكاتب والكوادر القواتية وحشد من ابناء زغرتا.

استهل المؤتمر بالنشيد الوطني ثم كلمة لبيرلا الدويهي عن سيرة المرشح. بعدها تحدث المهندس الدويهي، فقال: “يجب أن نبدأ 2022 بالأمل والرجاء لخلاص لبنان الذي يتطلب العمل الجدي الصادق لخدمة الإنسان ولتحرير شعبه من منظومة تمعن في تغيير هوية وطن وفي إفقار الشعب وإذلاله”، مشيرا الى ان “الثورة تشرذمت لأننا لم تتفق لسنتين على العموميات والشعارات وحول ضرورة التغيير”.

واضاف: “انا أؤمن أن لبنان الكيان في خطر وجودي كما أؤمن أننا دخلنا مرحلة مجاعة. علينا التغيير الآن وليس غدا. لقد داهمنا الوقت والمطلوب واحد: تغيير معظم الممثلين في مجلس النواب لنعيد السيادة فيكون القرار لبنانيا فقط ووفق الدستور واحتراما لخصوصيات لبنان وعلاقاته الإقليمية والدولية، تغييرهم لنحاسب الفاسدين المفسدين والذين سرقوا الأموال وأصول الدولة، وتغييرهم لنعزز المواطنية من خلال تحقيق العدالة الإجتماعية لكل اللبنانيين بالمساواة وتطبيق القوانين على الجميع دون تمييز”.

وأعلن ان “هدفي الأول اليوم هو إضعاف المحور الإيراني السوري في مجلس النواب كبداية لتحرير القرار اللبناني. لا بداية للخلاص قبل أن يعمل ممثلونا للبنان فقط ويجب أن نحاسب كل من يرتزق لأي وطن آخرعلى حساب الشعب اللبناني. فالاكيد المؤكد انني أنسجم كليا مع القوات اللبنانية الذين وضعوا الأرزة على علمهم، كما كنت انسجم سابقا مع مواقف الجبهة اللبنانية”، معتبرا “أن وجود القوات اليوم على الساحة اللبنانية هو المجابهة الاقوى لمشروع محور الممانعة”.

وقال: “‎أهدافي الاخرى المهمة جدا هي المحاسبة الجدية لكل من استباح المال العام والعمل لإستعادة الأموال والأصول المنهوبة”، مضيفا ان “هدفي أيضا هو كيفية إنماء مجتمعي وتحسين أوضاعه الحياتية كلها وتحقيق المساواة بين كل أفراد المجتمع”.

وتابع: “اليوم، أنتقل الى الثورة الجدية للمساهمة مع القوات اللبنانية في إستعادة لبنان المخطوف… سأسعى بكل طاقتي من ضمن كتلة القوات اللبنانية وبالتعاون مع زملائي الآخرين من منطقتنا وفي البرلمان أن نجعل زغرتا والقضاء والجوار كالضنية وبشري والكورة والبترون وطرابلس شعلة حركة نهضوية بالإقتصاد والتربية والثقافة.. والمهم جدا كما ذكرت سابقا نريد إنماء الإنسان لتكون نهضتنا مستديمة”.

وألقى كلمة القوات اللبنانية القاها موفد الحزب الخاص لمنطقة زغرتا المهندس المقشر، نقل فيها للمرشح الدويهي تحية رئيس الحزب جعجع، مؤكدا دعم ترشحه عن المقعد الماروني في زغرتا الزاوية.