درويش يزور سفير الصين مقيّماً إيجاباً “طريق الحرير” طالما أنه سيمر بطرابلس

زار النائب الدكتور علي درويش سفير الصين لدى لبنان وانغ كي جيان، وتم عرض الواقع المحلي والاقليمي والصراعات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

وتم البحث في “سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية لا سيما التبادل التجاري، خصوصا مع إقرار الموازنة العامة، وللأسباب التي تحول دون انعقاد الحكومة في هذه المرحلة التي تهدد الاستقرار الأمني في لبنان والتي تؤثر سلبا على اقتصاد البلد”.

وأشار درويش الى “أهمية التعاون مع الجانب الصيني، خصوصا بما يساهم في تدعيم الاقتصاد اللبناني، ووضع رؤية ممكن ترجمتها من خلال المؤسسات الاقتصادية الرسمية والخاصة في لبنان”.

وقيّم مبادرة “الحزام وطريق الحرير” بإيجابية، خصوصا ما يحمله هذا المشروع من انعكاسات على اقتصاد لبنان عموما وطرابلس خصوصا، طالما الطريق سيمر فيها”، متمنيا “تطبيق المشاريع والانجازات التي تعرض على الحكومة لتطبق فعليا على أرض الواقع”.

بدوره رحب السفير كي جيان بالنائب درويش مبديا “اهتمام بلاده بمساعدة لبنان على المستوى الاقتصادي والتجاري”، مؤكدا “دعم الصين لسيادة لبنان واستقراره، ورغبتها في تعزيز سياسة التعاون مع الحكومة اللبنانية وتشجيع الشركات الصينية للاستثمار في لبنان”.

مقالات ذات صلة