قمة النجمة والعهد رهن قرار النبيذي وبيانات للنوادي تدين اخطاء التحكيم

بين اعلان رئيس نادي النجمة اسعد سقال تعليق مشاركة الفريق في الدوري العام اللبناني ال68 لكرة القدم على خلفية الاعتراض على قرارات تحكيمية طاولت الفريق وافادت نادي العهد المتصدر بحسب رئيس النجمة…بين قرار التعليق والمرحلة التاسعة من الدوري التي تنطلق السبت، ينتظر عشاق اللعبة مصير مباراة القمة بين الفريقين في مجمع فؤاد شهاب الرياضي في جونية، والتي قد تحسم في شكل كبير صدارة ترتيب مرحلة الذهاب.

وينتظر المراقبون قرار الاتحاد في شأن تثبيت مباريات المرحلة او تأجيلها، افساحا في المجال امام تسوية، في ضوء اصدار نادي الانصار بيانا اعلن فيه انه لن يترك نادي النجمة وحيدا في مطالبه تجاه الاتحاد، “على رغم الخصومة التاريخية بين الناديين”، بحسب بيان الانصار.

كذلك اصدر نادي الاخاء الاهلي عاليه بيانا شكا فيه من التحكيم وقرارات اضرت بالنادي.

ويتصدر العهد الترتيب بفارق أربع نقاط عن النجمة الثالث. وسبق للنجمة اخراج العهد من مسابقة كأس لبنان بضربات الترجيح.

نادي الحكمة

وصدر عن اللجنة الإدارية لنادي الحكمة الرياضي – بيروت البيان الآتي:

“كان نادي الحكمة الرياضي – بيروت دوما إلى جانب الحق والحقيقة والمساواة، رغم انه طيلة مشاركاته في بطولات كرة القدم اللبنانية تاريخيا استفرد وظلم وأنزل، لكنه كطائر الفينيق كان يعود ليكون نكهة اللعبة.

في خصوص ما يجري في كرة القدم اللبنانية حاليا، يرى النادي ان من الطبيعي ان تشهد المباريات الرياضية اخطاء تحكيمية، لكن من غير الطبيعي ان تكون تلك الاخطاء مؤثرة وتصبح مرافقة لبعض المباريات، ومن غير الطبيعي ان تشهد مباريات الدوري هذا الكم من الأخطاء التي تبقى دون محاسبة، رغم مراجعة الاتحاد بكتب رسمية.

يذكر نادي الحكمة الرياضي – بيروت انه في الانتخابات الاتحادية الاخيرة، رشح المدرب الوطني الخبير اميل رستم لعضوية الاتحاد، وكانت احدى غايات ترشيحه العمل على وضع الرجل المناسب في المكان المناسب في اللجنة العليا وفي اللجان، فكان خيار بعض الاندية التي ترفع الصوت اليوم انتخاب من لم يقدم للعبة شيئا يذكر.

يرى نادي الحكمة الرياضي – بيروت ان الحلول لوقف النزف في الموضوع التحكيمي تكون عبر نقاط عدة منها :

– تأمين استئجار سيارة نقل خارجي لكل مباريات الدوري وكأس لبنان مزودة بخمس كاميرات على الاقل لتصوير المباراة كاملة ومراجعة الاخطاء القاتلة ومحاسبة من يرتكبونها بشكل رادع.

– اعتماد تقنية الـ VAR في الدوري اللبناني لمزيد من الشفافية.

– تعيين رئيس لجنة الحكام من الحكام القدامى المشهود لهم بالنزاهة، واللجنة الفنية من مدربين وفنيين قدامى مشهود لهم بالكفاءة.

– في حال عدم توافر ذلك في لبنان، على الاتحاد اللبناني لكرة القدم التعاقد مع حكم دولي متقاعد غير لبناني للقيام بالمهمة.

– تشكيل لجنة تحقيق فنية غير محلية، للتدقيق والتحقيق (اذا لزم الامر) في كل المراحل السابقة لبطولة الموسم الحالي، على ان يتم كل ذلك خلال مهلة اسبوعين كحد اقصى، وبعد تقديم تقرير اللجنة الى الاتحاد والاندية، يتخذ الاتحاد القرارات القانونية المتوجبة.

– ينشر الاتحاد عبر كل وسائل الاعلام التقرير الفني للجنة والقرارت المتخذة.

ان نادي الحكمة، عانى ما عاناه من الظلم التحكيمي عبر تاريخه الرياضي، وحاول جاهدا وكثيرا تغيير هذا النمط الرجعي في التعاطي مع الأندية غير المرغوب فيها، الا اننا كنا كصوت صارخ في البرية.

ان الرياضة لا تتطور الا من خلال مباريات يحكمها رجال يتحلون بالعدل والمناقبية.

يناشد نادي الحكمة، الاتحاد اللبناني لكرة القدم رئيسا واعضاء ايلاء هذا الموضوع كل الرعاية والاهتمام، وليعتبر ان طريق التغيير تبدأ بخطوة، ولا يجوز ان يكون نادي النجمة وهو عن حق نجم كرة القدم اللبنانية معلقا مشاركته في بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم ونادي الحكمة متفرجا ويصم اذنيه”.