منها الفشار والمخلّلات وصلصة البندورة ..أطعمة نستهلكها يوميا مليئة بالكيماويات الضارّة!

إذا كنت تعتقد أنّ نظامك الغذائي صحّي تماماً، ربما عليك إعادة النظر في أنواع المأكولات التي تستهلكها. في الواقع، قد تكون من بين الأشخاص الذين يتناولون يومياً أطعمة يُعتقد بأنّها مفيدة، إلّا أنّها قد تكون مليئة بالمواد الكيماوية الضارّة.

كشف تقرير موقع «تايمز أوف إنديا» أبرز المأكولات المُحمّلة بالكيماويات السيّئة التي يجب الحذر من تناولها:

اللبن المنكّه

يُعتبر اللبن سناكاً صحّياً، ولكنك ستتفاجأ عندما تعلم أنّ اللبن المنكّه يحتوي على كيماويات مثل لون الكراميل وملوّنات أخرى قد تحفّز فرط الحركة عند الأولاد وتؤثر أيضاً في صحّة قلوب البالغين.

صلصة البندورة

تبيّن أنّ صلصة البندورة المعلّبة غنيّة بمادة «BPA» التي تتعارض مع نظام الهورمونات، والتي ربطتها الأبحاث بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، وسرطان الثدي، والبدانة.

صلصة السَلطات

إنّ السَلطات صحّية، غير أنّ الصلصات المجهّزة للاستعمال ليست كذلك. إستناداً إلى الخبراء، تستخدم منتجات عديدة لون الكراميل لمنح الصلصات الإيطالية، والآسيوية، وحتى البلسميك صبغتها المعروفة، والتي ليست آمنة للاستهلاك البشري.

زبدة الفول السوداني

صحيحٌ أنّ زبدة الفول السوداني تُعدّ غالباً مصدراً مهمّاً للبروتينات والدهون الجيّدة، ولكنها غنيّة أيضاً بمادة «Aflatoxin» الكيماوية التي رُبطت بأمراض الكبد وسرطان الكبد.

المخلّلات

هل تعلم أنّ أنواعاً عديدة من المخلّلات مليئة بالأصباغ الصفراء والحمراء لإعطاء تأثير الكركم ومسحوق الفلفل الأحمر؟ فضلاً عن أنّها غنيّة بالـ«Sodium Benzoate» الذي ثبُت أنّه يُتلف الميتوكوندريا المسؤولة عن إنتاج الطاقة في خلايا الجسم.

اللحوم المصنّعة

توصّلت الأبحاث إلى أنّ استهلاك كميات عالية من اللحوم المصنّعة قد يرفع خطر الإصابة بأمراض عديدة مُزمنة والسرطان. تبيّن أنّها تحتوي على مركّبات «N-nitroso» المُسبّبة للسرطان والمسؤولة عن الآثار الجانبية لاستهلاك اللحوم المصنّعة.

الحساء

إنّ الشوربة مغذّية فعلاً، شرط ألّا تكون مصنّعة. إذا كنت تستمتع بالحساء المعلّب فعليك الحذر لغناه بالـ»Monosodium Glutamate»، ولون الكراميل، ومواد أخرى ترفع مستويات الإنسولين والغلوكوز في الدم.

الفشار

يحتوي الفشار التجاري على ملوّن الكراميل، ومادة «TBHQ» غير المفيدة للاستهلاك البشري، ومادة «PFOA» السامّة الموجودة في أواني التفلون.

ألواح البروتين

صحيحٌ أنك ستحصل على بعض البروتينات والألياف من لوح البروتين المعلّب، ولكنّ ذلك سيترافق أيضاً مع جرعة عالية من ملوّن الكراميل وأكسيد الزنك. إنّ هذا الأخير عبارة عن مادة كيماوية تُستخدم في واقي الشمس لمنحه صبغة بيضاء «Milky».

الأطعمة المعلّبة

لا شكّ في أنّ الأطعمة المعلّبة سهلة الاستعمال وتأتي بنكهات مختلفة، إلّا أنّها قد تحتوي على بكتيريا خطرة تُعرف بالـ»Clostridium Botulinum». ووفق الخبراء، فإنّ استهلاك مثل هذه الأطعمة قد يسبب التسمّم الوشيقي، وهو مرض خطير يمكن أن يؤدي إلى الشلل إذا تُرك بلا علاج. فضلاً عن أنّ الأطعمة المعلّبة تحتوي غالباً على مادة «BPA» الكيماوية المستخدمة عموماً في الزجاجات البلاستيكية، وحاويات تخزين الطعام، وأيضاً في بطانة الطعام المعلّب.

الجمهورية

مقالات ذات صلة