حملة لإلغاء حفل جينيفر لوبيز في مصر..والسبب؟

دعت الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة “إسرائيل”، “BDS Egypt” إلى إلغاء أول حفل للمغنية الأميركية جينيفر لوبيز في البلاد، متهمة إياها بـ”التورط في تبييض وجه الاحتلال”.

وارسلت الحملة المصرية، وهي جزء من حملة دولية لمقاطعة “إسرائيل”، خطابا مفتوحا لشركة “أوراسكوم” للتنمية والتطوير المنظمة للحفل، دعت فيه لإلغائه “تضامنا مع الشعب الفلسطيني ضد جرائم العدو الصهيوني”.

وكانت شركة “أوراسكوم”، التي يملكها الملياردير المصري سميح ساويرس، أعلنت أواخر ايار عن حفل غنائي للوبيز هو الأول لها الذي يقام في مصر، على أن يجري في مدينة العلمين الجديدة على ساحل البحر المتوسط يوم الجمعة الـ9 من اب الجاري.

وقالت الحملة إن حفل لوبيز يزمع تنظيمه في مصر “مباشرة بعد حفلها السابق في فلسطين المحتلة منذ أيام، والذي أصرت على إحيائه رغم تلقيها نداءات عديدة لمقاطعة إسرائيل وإلغاء هذا الحفل”.

(روسيا اليوم)

مقالات ذات صلة