أم افغانية خلعت ملابسها لإنقاذ أطفالها من الصقيع.. فماتت متجمدة

غادرت بلادها بحثاً عن ملجأ آمن وحياة أفضل لأبنائها، فكانت الثلوج باباً موصداً أمامها لتقف عاجزة هي وطفليها، فالموت يحيط بها من كل الاتجاهات، ولم تجد أي مفر، سوى أن تحاوط طفليها بحنان حتى آخر رمق من حياتها، وهذا ملخص مأساة أم أفغانية عُثر عليها متوفية إثر تجمدها من البرد، حيث حال الطقس السيئ دون وصولها وطفليها إلى الأراضي التركية، بعدما تمكنت من قطع الأراضي الإيرانية والوقوف على بعد كيلو مترات قليلة من تركيا.

إلى ذلك، أشارت وسائل إعلام تركية، أن الحادثة وقعت في قرية بيليسور الإيرانية القريبة من الحدود التركية، حيث قامت الوالدة بخلع بعض ملابسها وألبستها لطفليها، بمحاولة منها لإنقاذهما من البرد القارس والصقيع الشديد، فضحت بحياتها متجمدة من البرد في المكان نفسه.

وتداولت مواقع صورًا قيل إنها التقطت من قبل القرويين، وأظهرت أن الأم كانت قد وضعت جواربها في أيدي أطفالها قبل وفاتها، في حين لفّت هي قدميها بأكياس بلاستيكية، في حين نجا طفلاها اللذان تتراوح أعمارهما بين 8 و9 سنوات، من الموت المحتم.

وعلى صعيد متصل، أكدت محافظة فان التركية في بيان صدر عبر تويتر، أن الحادثة وقعت خارج حدود تركيا.

وقالت المحافظة إن «هذا الحادث المزعج لم يحدث داخل حدود بلدنا ولكن في قرية تسمى بيليسور في جمهورية إيرانبالقرب من الحدود التركية، وتم تسليم الأفراد إلى الجنود الإيرانيين من قبل القرويين».

 القبس

مقالات ذات صلة