حفل وداع لسفير لبنان لدى سوريا..الجعفري: البلدان توأمان لا يمكن لأي جهة الفصل بينهما

أقامت وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية حفل وداع لسفير الجمهورية اللبنانية لدى سوريا سعد ذخيا لمناسبة انتهاء مهامه الديبلوماسية في سوريا وذلك في فندق فورسيزن .

حضر الحفل عدد من السفراء المعتمدين في دمشق ومديري الإدارات في وزارة الخارجية والمغتربين السورية.

خلال الحفل قلد الدكتور بشار الجعفري نائب وزير الخارجية والمغتربين السفير ذخيا وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة تقديراً لجهوده الطيبة في تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين.

وأكد الجعفري على عمق العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين مشيراً إلى أنهما توأمان لا يمكن لأي جهة الفصل بينهما وأن شعبي البلدين “واحد جينياً” منوهاً بجهود ذخيا في خدمة مصلحة البلدين وبنجاحه في إدارة العديد من الملفات رغم الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان والمنطقة لافتا إلى أن جهوده محل تقدير واهتمام متمنيا له التوفيق.

بدوره أعرب السفير ذخيا عن جزيل شكره وامتنانه لمنحه هذا الوسام معتبراً إياه حافزاً لمتابعة الجهد الحثيث والدائم في مواصلة العلاقات والنشاطات في الشأن العام للوصول إلى أمان الشعبين انطلاقا من الإيمان الراسخ بالتكامل الدائم بين البلدين بما يؤدي إلى مواجهة وإزالة الحصار الجائر وإلى التقدم والانتصار.

وشكر السفير ذخيا للحكومة والشعب السوريين ولطاقم وزارة الخارجية والسلك الدبلوماسي المعتمد والمجلس الأعلى السوري اللبناني وطاقم السفارة اللبنانية على تعاونهم معه لإتمام مهامه سفيراً لبلاده متمنياً بمناسبة أعياد الميلاد المجيد والسنة الجديدة لسوريا دوام التقدم والازدهار