مؤسسة مخزومي خرجت 300 طالب تابعوا دورات تدريبية مهنية

إحتفلت مؤسسة مخزومي بتخريج 300 طالب من مختلف المناطق اللبنانية، بعد إتمامهم دورات تدريبية مهنية لتعليم التبليط وطلاء الجدران وتركيب ورق الجدران، أقامتها المؤسسة بالتعاون مع منظمة GIZ، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، صندوق مدد MADAD، ضمن مشروع Qudra. وأقامت المؤسسة احتفالا ختاميا للمناسبة في مركز جمعية العناية بالطفل والأم في بيروت لتخريج نحو 100 طالب من مناطق بيروت وجبل لبنان.

حضرت الاحتفال رئيسة مؤسسة مخزومي مي مخزومي، والمدير العام للمؤسسة سامر الصفح، ومديرو برامج المؤسسة، إضافة إلى ممثلين للشركاء، ومدير ثانوية جميل الرواس الرسمية للبنين مازن الطويل، وصاحب شركة “ميمو” المهندس مازن شبارو والأساتذة والمدربون، والطلاب وأهاليهم.

مخزومي
وهنأت مي مخزومي في كلمتها الطلاب الذين أتموا التدريب، مثنية على جهودهم. وشددت على أهمية هذه الدورات “لأنها تفتح أمام الشباب أبواب العمل، وتمكنهم من توفير فرصهم الخاصة”. وأثنت على مشاركة الشابات “في دورات تدريبية كانت تعد حكرا على الذكور”، مؤكدة أن “اللمسة النسائية على هذه المهن تعطيها طابعا فنيا جماليا مميزا”.

كلمة الطلاب
وتحدثت الخريجة غاييل حمادة بلسان زملائها، فألقت كلمة الطلاب التي شكرت خلالها مؤسسة مخزومي ومنظمة GIZ على هذه الفرصة. وقالت: “هذه الدورة أتاحت لنا فرصة اكتشاف العديد من الأمور التي لم نتوقع تعلمها، مثل علم المساحات وأساليب التبليط، والأهم أن هذا المجال ليس بالضرورة حكرا على الذكور”.

وتهدف هذه الدورات، وفق بيان لكؤسسة مخزومي، إلى “تدريب الكفاءات الشابة ومساعدتهم في أول خطوة في سوق العمل، بالأخص في ظل الركود الاقتصادي وارتفاع نسبة البطالة، والتحدي الذي يواجهه الشباب في إيجاد فرص عمل، وهي خطوة نموذحية متكاملة لتمكين الشباب لبناء مستقبلهم، تنفذها مؤسسة مخزومي بالتعاون مع منظمات دولية”.

وبعد إلقاء الكلمات، تم عرض تقرير مصور عن الدورات التي أقيمت في مختلف المناطق، تلاه توزيع شهادات إتمام الدورة على المشاركات والمشاركين، والتقاط الصور التذكارية.

يذكر أن مؤسسة مخزومي كانت قد أقامت احتفالا في غرفة التجارة والصناعة في طرابلس في 30 تموز 2019 لتخريج طلاب منطقة الشمال (70 طالبا)، واحتفالا آخر في مركز اتحاد بلديات بعلبك في 1 آب لتخريج طلاب منطقة زحلة، بعلبك والهرمل (140 طالبا).

مقالات ذات صلة