قائد الجيش يدشن طريق شهداء الإرهاب في القاع

الجيش يقوم بدوره في ضبط الحدود رغم الصعاب

دشن، اليوم الثلثاء، قائد الجيش العماد جوزاف عون “طريق شهداء الارهاب”، في احتفال حاشد، تم، خلاله، افتتاح “ساحة الجيش اللبناني” في القاع، حضره محافظ بعلبك-الهرمل بشير خضر، مطران بعلبك-الهرمل للروم الكاثوليك الياس رحال مطر، مطران بعلبك ودير الاحمر للموارنة حنا رحمة، مطران طرابلس أدوار ضاهر، مفتي بعلبك خالد صلح، قادة الأجهزة الأمنية في بعلبك-الهرمل، رئيس اتحاد بلديات الهرمل نصري الهق، وفاعليات بلدية واختيارية وضباط من الجيش والأجهزة الأمنية، ورجال دين وحشد من أهالي القاع والجوار.

بدأ الإحتفال بالنشيد الوطني فإزاحة الستار عن لوحة تذكارية، ثم كانت كلمة ترحيبية لرئيس بلدية القاع بشير مطر وتنويه بدور الجيش في “تحرير الأرض من الإرهاب وحماية الحدود ودوره في الإنماء من خلال شق الطرق”، آملا “كشف الحقيقة كاملة في ملف تفجيرات القاع”.

وألقى قائد الجيش كلمة أكد فيها أن “المؤسسة العسكرية ملزمة الدفاع عن لبنان والتضحية من أجله، والجيش يقوم بدوره في ضبط الحدود رغم الصعاب والتعقيدات الجغرافية”.

وكان تنويه بتضحيات أبناء القاع ودورهم في مواجهة الإرهاب ومعارك فجر الجرود، وتسلم العماد عون لوحة تذكارية من البلدية وكاهن الرعية الأب اليان نصرالله وذوي الشهداء.

وأخيرا قدم رئيس البلدية مفتاح القاع عربون تقدير ووفاء.

مقالات ذات صلة