حسن عز الدين زار جمعية تجار صور وفاعليات: نأمل ان تعالج مشكلة عدم انعقاد الحكومة في أسرع وقت

زار عضو “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب حسن عز الدين على رأس وفد من “حزب الله”، مركز “جمعية تجار صور” في إطار الجولات التي يقوم بها على فاعليات وجمعيات المدينة.

والتقى عز الدين رئيس الجمعية ديب بدوي وعدد من أعضائها، وتطرقوا إلى “الأوضاع التي يعاني منها لبنان عموما ومدينة صور خصوصا”.

بدوي
وعرض بدوي واعضاء الجمعية “لواقع الحال التجاري في المدينة، لا سيما في ظل ما يشهده اقتصاد لبنان من تضخم وغياب أي رؤية إصلاحية حتى الآن، وغياب المبادرات للتخفيف من الصدمات الاقتصادية المتتالية”.

عز الدين
وتحدث النائب عز الدين، فرأى أن “السياسات الاقتصادية المتعاقبة منذ العام 1992 إلى الآن، إضافة إلى الهدر، هي المسؤولة عن الوضع الاقتصادي الصعب الذي وصلنا إليه، وبالتالي كان لا بد من إعادة النظر في هذه السياسات القائمة على الاقتراض وعلى تلزيمات استنسابية وغيرها من الأمور، ما أدى إلى تراكم الديون الباهظة على عاتق الحكومة والمصارف”، ولفت الى أن “الوضع في لبنان صعب، خصوصا عندما يتعلق بلقمة العيش والكهرباء والمياه والصحة والتربية الذين يعتبرون من أبسط حقوق الإنسان التي أقرتها شرعة حقوق الانسان والمعاهدات الدولية”.

وأكد عز الدين أن “الإدارة الأميركية تخوض حربا اقتصادية شريرة على لبنان بوسائل غير شرعية، وللأسف نجد بعضا من أبناء الوطن يشكل لها رأس حربة في الداخل، وإلا ما كان ليحصل أي تدخل خارجي بشؤون أي دولة داخلية، إذا لم يكن هناك قابلية لذلك، وللأسف أيضا أن خاصرة اللحمة الوطنية رخوة ومفهوم الانتماء للوطن يتأرجح كوجهة نظر بين فريق وآخر، ولا يوجد لدى البعض ثقافة المواطنة ولا دولة المواطنة. ولكن مع كل ذلك، نرفض أن نجعل هذا الوطن الذي انتقل من موقع المستسلم للارادة الأجنبية والإسرائيلية، إلى موقع المواجهة لهذا العدو وإلى الموقع الوطني الذي يرفض فيه إملاءات الإدارة الأميركية وغيرها، وعليه، فإن نفس هذا الصمود يعتبر إنجازا ونصرا ومفخرة للبنان”.

أضاف: “من يريد أن يقول بأن السفير الإيراني في لبنان تدخل في الشأن اللبناني، نقول له: أعطنا دليلا واحدا لهذا التدخل. ولكن من يطالبنا بأن نعطيه بالمقابل كيف تتدخل السفيرة الأميركية والسفير السعودي بالشأن اللبناني، نعطيه عشرات الأدلة للتدخل المباشر والسافر وعلنا وعلى مرأى ومسمع من الجميع في الشأن الداخلي اللبناني، وبناء على ذلك، نحن نعيش في هذا المركب الذي يجمع هذه التناقضات والتباينات والاختلافات، لذا ينبغي أن نهتدي إلى الطريق الذي يوصل الوطن إلى بر الأمان”.

وأمل عز الدين أن “تعالج مشكلة عدم انعقاد الحكومة في أسرع وقت، لا سيما وأن أسباب عدم اجتماعها باتت معروفة وواضحة للجميع، وذلك من أجل أن تعود إلى عملها وتضع الخطط الفورية لمعالجة الأزمة الاقتصادية، وتضع حدا لهذا الانهيار الحاصل، لا سيما في ما يتعلق بسعر العملة الوطنية مقابل الدولار الأميركي”.

ثم زار عز الدين والوفد القيادي في “التيار الوطني الحر” حبيب ساسين في منزله في المدينة، بحضور مختار حي الموارنة طوني خير الله وعضو مجلس بلدية صور وليد الطويل، وبعدها انتقل إلى منزل عضو مجلس بلدية صور باسل حلاوي وتداول معه بعض المشاريع الخدماتية التي تحتاجها مدينة صور.

مقالات ذات صلة