استيراد اللّحوم يتراجع 40%: اللبنانيّون “شعب نباتي”!

لم يعد لبنان في طليعة الدّول المستهلكة للّحوم في الشرق الأوسط. الأزمة الاقتصادية التي رفعت سعر كيلو اللّحمة الطازجة من 15 ألف ليرة إلى 250 ألفاً، أجبرت اللبنانيّين على تغيير سلوك استهلاكهم للّحوم. البعض استبدل اللّحمة الطازجة باللّحمة المجلّدة الأرخص، وآخرون لجأوا إلى سياسة “شمّ ولا تدوق” عبر الاكتفاء بكميّات قليلة من اللّحم في الطبخات، فيما هناك من لم “يشمّوا” اللّحم منذ أكثر من سنة.

ولفت مدير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة الياس إبراهيم لـ”الأخبار” إلى “تراجع كبير في استيراد اللّحوم الطازجة والمبرّدة فيما سُجّل للمرة الأولى ارتفاع في استيراد اللّحوم المجلّدة”، موضحاً أنه عام 2021، تراجع استيراد لحوم البقر الحي (68 ألف طن) بنسبة 40 في المئة مقارنة مع 2019 (115 ألف طن). كما تراجع استيراد لحوم الغنم الحي بنسبة 65 في المئة (من 15 ألف طن إلى 5 آلاف طن)، واستيراد اللّحوم المبرّدة بنسبة 50 في المئة (من 17 ألف طن إلى 8 آلاف). في المقابل، زاد استيراد اللّحوم المجمّدة بنسبة 30 في المئة، “وللمرة الأولى يتخطّى حجم استيرادها الـ 9 آلاف طن” بسبب تدنّي أسعارها واستخدامها الكبير في الطبخ حصراً.

مقالات ذات صلة