الأمم المتحدة: أطراف الصراع الإثيوبي تنتهك حقوق الإنسان

نقلت وكالة “رويترز” عن نائبة مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ندى الناشف أن “كل أطراف الصراع المتصاعد في شمال إثيوبيا ترتكب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”، ودعتها إلى الكف عن القتال”.

أضافت نلشف: “تم احتجاز بين خمسة آلاف وسبعة آلاف شخص، منهم تسعة من موظفي الأمم المتحدة، بموجب حال الطوارئ التي أعلنتها الحكومة الشهر الماضي”.

وتابعت خلال جلسة خاصة لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة: “أستنكر أيضا خطاب الكراهية المتزايد والتحريض على العنف من قبل السلطات الاتحادية والمحلية وكذلك شخصيات عامة أخرى، لا سيما ما يستهدف أبناء تيجراي وعرقية أورومو”.

مقالات ذات صلة