الأزمة الحكومية إلى العام المقبل؟

توقعت مصادر «البناء» أن تؤجل الأزمة الحكومية إلى العام المقبل وأن المساعي على خط بعبدا– عين التينة– حارة حريك- السراي الحكومي، لتفعيل عمل الحكومة باءت بالفشل، وبالتالي رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لن يدعو إلى جلسة قبل حصول توافق عليها.

مقالات ذات صلة