قاسم يعرض قرار وزارة العمل لتنظيم العمالة الأجنبية مع فصائل قوى التحالف الفلسطيني

لتجميد الاجراءات التي اتخذتها "العمل" والعودة الى ما قبلها بانتظار مقررات مجلس الوزراء

دعا نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم الى “معالجة مشكلة العمل للاخوة الفلسطينيين بروحية الخصوصية والبحث عن حل سريع لمشكلتهم”.

كلام قاسم جاء خلال استقباله قيادة وفد فصائل قوى التحالف الفلسطينية في لبنان، في حضور مسؤول العلاقات الفلسطينية في “حزب الله” حسن حب الله ومعاونة عطاالله حمود، وجرى البحث في آخر التطورات المحلية والاقليمية.

وعرض ابو حسن غازي المتحدث باسم قوى التحالف، بحسب بيان للعلاقات الاعلامية في الحزب، “قرار وزير العمل بشأن تنظيم العمالة الاجنبية”، مؤكدا ان “هذه الاجراءات لا تنسجم مع الموقف اللبناني الرسمي الداعم لحقوق الشعب الفالسطيني، والرافض لما سمي بصفقة القرن، ولا ينسجم ايضا مع وحدة الشعب الفلسطيني الراقض لمؤامرة التوطين وايمانة بحق العودة”، مثنيا على “دور حزب الله ووقوفقه إلى جانب القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني”.

من جهته، اكد قاسم انه “من الضروري معالجة مشكلة العمل للاخوة الفلسطينيين بروحية الخصوصية والبحث عن حل وذلك من خلال ثلاثة امور:

1- تجميد الاجراءات التي اتخذتها وزراة العمل ، والتي سببت المشكلة الاخيرة والعودة الى ما قبلها بانتظار القراررات التي سيتخذها مجلس الوزراء.

2- الدعوة الى اجتماع لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني لمناقشة القضايا المطروحة وتقديم التوصيات العملية الى الحكومة.

3- اعطاء مجلس الوزراء الاولوية والاهتمام للاجابة عن المطالب الفلسطينية المطروحة”.

وقال: “ما يجري من تحركات هو في اطار القضايا المطالبية للاجئين الفلسطينين، بعيدا عن التسييس في مرحلتي الحوار واتخاذ القرارات”.

مقالات ذات صلة