إنفجار البصرة كان يستهدف مسؤولًا في الإستخبارات العراقية

كشفت مصادر عراقية، اليوم الثلاثاء، أن انفجار محافظة البصرة صباح اليوم، كان يستهدف مسؤولا استخباراتيا.
وذكرت المصادر لـRT، أن “الدراجة النارية المفخخة كانت تستهدف أحد المسؤولين الاستخباراتيين في المحافظة، والمسؤول عن ملف التحقيق مع جماعات متهمة بتنفيذ عمليات الاغتيال”.
وأضافت، أن “الانفجار لم يصل المستهدف، وإنما سيارة مشابهة لسيارته”.
وأشارت المصادر إلى أن “النتائج الأولية للتحقيق، أظهرت أن العبوات الناسفة التي انفجرت، ذاتها التي تستخدم في ضرب القوات الأمريكية”.

مقالات ذات صلة