وفد من حركة المقاومة الشعبية في فلسطين زار الحزب القومي في دمشق

زار وفد من حركة المقاومة الشعبية في فلسطين برئاسة الأمين العام للحركة الشيخ أبو القاسم دغمش المكتب السياسي للحزب السوري القومي الإجتماعي في دمشق. وكان في استقبال الوفد رئيس المكتب عضو القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية الدكتور صفوان سلمان ومسؤول العلاقات الخارجية في المكتب السياسي طارق الأحمد ومسؤول العلاقات الفلسطينية محمود بكار.

ودان المجتمعون في بيان، “العدوان “الإسرائيلي” المستمر على شعبنا في فلسطين”، وحيوا “صموده في مواجهة الإحتلال”.
وأكدوا “ضرورة تكاتف كل القوى الحية على ساحة الأمة من أجل مناصرة شعبنا في فلسطين”.

وحيا رئيس المكتب السياسي “ثبات سوريا على مواقفها رغم كل الضغوط التي تعرضت لها من أجل التخلي عن واجباتها القومية”. وأكد أن “دمشق بقيت صامدة ووفية لنهجها ورؤيتها القومية تجاه المسألة الفلسطينية بجوهرها القومي والحقوقي”.
من جهته، أكد دغمش تقديره “لموقف سوريا ودعمها لنضال الشعب الفلسطيني، وهذا ما يراه الأحرار في كل فلسطين”.

في سياق آخر، شارك سلمان والأحمد في حفل الاستقبال الذي أقامته السفارة الفلسطينية في دمشق، لمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، في حضور السفير الفلسطيني الدكتور سمير الرفاعي وأركان السفارة.

مقالات ذات صلة