نقابات العمال والمستخدمين شمالا: سنكون بمثابة اليد القوية لكل مظلوم

عقد مجلس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال جلسة برئاسة النقيب شادي السيد وحضور الرئيس السابق للاتحاد شعبان بدرة والأعضاء.

وقال السيد: “لقد سبق لنا ان عقدنا جلسة أولى بمن حضر وجلستنا الأول اليوم هي في حضور جميع الأعضاء والرئيس السابق للاتحاد النقيب شعبان بدرة، فنحن سنمضي معا بل سنمشي وراءه ووراء كل نقابي من رعيله وهذه مسؤولية نقابية أكيدة”.

أضاف: نجتمع اليوم وسط الكثير من الاستحقاقات ولكن هموم إخوتنا في مختلف النقابات أساسية فنحن سنحمل على عاتقنا مطالب عمال بلديتي طرابلس والميناء وحقوقهم، وبخاصة المياومين في كلا البلديتين، وأيضا سنعمل بجهد لاستعادة حقوق مياومي الضمان وتسديد رواتبهم ، كما سنتصدى مع عمال وموظفي منشآت نفط طرابلس للاجحاف ونعمل على تحسين واقعهم المالي كما هي وجهتنا أيضا بالنسبة لكل مظلوم في القطاعين العام والخاص في ظل هذا الانهيار الكبير الذي يصيب واقعنا المالي والاقتصادي في البلد”.

وتابع: “سنكون مجتمعين بمثابة اليد القوية لكل مظلوم لا يلقى له احد بالا، لنلفت الى التردي المتزايد الى ارتفاع سعر ربطة الخبز وايضا ارتفاع سعر الطحين. ثم هذه الفوضى في سوق المحروقات وسوء المادة المتوفرة من بنزين ومازوت افلا يسمعون ان سيارات الناس تتضرر من ذلك ومن سرعة تبخر الوقود؟ وألا يسمعون ماذا يقال عن التلاعب بالعدادات؟ إلى المستشفيات التي لا يمكننا ان ندخل إليها فالدواء الذي صار حكرا على فئة معينة. إننا مؤتمنون، واذا ما بقيت الأمور على حالها فإننا ذاهبون الى التصعيد وانطلاقا من طرابلس”.

وقال: لقد تطرقنا خلال اللقاء الى مختلف التطورات الاجتماعية والاقتصادية والمعيشية ومدى تأثر المواطنين بذلك، وناقشنا طريقة تعاطي الدولة مع المتغيرات، وعرضنا واقع كل يد عاملة وضرورة الاسراع إلى تحسين اوضاعها من تحسين الرواتب وبدل نقل. وقد أكدنا بالتالي ابقاء اجتماعاتنا مفتوحة لمواكبة المستجدات، وان نثبت على خطواتنا المطلبية وعلى المصلحة النقابية”.

مقالات ذات صلة