الخارجية الايرانية: إيران مصممة بشدة على التوصل إلى اتفاق في فيينا حول برنامجها النووي

قال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، إن إيران “مصممة بشدة” على التوصل إلى اتفاق مع المجتمع الدولي حول برنامجها النووي خلال المحادثات التي تستأنف اليوم في فيينا.

ووفقا لوكالة “فارس” الإيرانية للأنباء، أكد زاده أن “الوفد الإيراني وصل الى فيينا بعزم وإرادة جادة للتوصل الى اتفاق ويفكر بمفاوضات تفضي الى نتيجة”، مضيفا أنه “لو جاءت أميركا إلى فيينا من أجل رفع الحظر بصورة حقيقية ففي بإمكانها الحصول على بطاقة العودة إلى الاتفاق النووي”.

ونسبت “وكالة الصحافة الفرنسية” الى وسائل إعلام ايرانية أنه تم توسيع الوفد الإيراني الذي يرأسه نائب وزير الخارجية علي باقري بشكل كبير للجولة الجديدة من المفاوضات.

وتابع زاده أن “مدة المفاوضات النووية غير معروفة ولا نريدها أن تصل الى طريق مسدود” وأصر على أن “المحادثات النووية قد تسير في طريق صحيح لرفع العقوبات إذا كانت الأطراف الآخرون جديون”.

وستستأنف المحادثات المعلقة منذ حزيران بين إيران وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا بهدف إحياء الاتفاق النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه في العام 2015.

ومن المقرر أن تشارك الولايات المتحدة التي انسحبت بشكل أحادي الجانب في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب من الاتفاق في العام 2018، بطريقة غير مباشرة في المحادثات.

مقالات ذات صلة